آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أول امرأة في العالم تخضع لعملية زرع كلية خنزير ومض…

أصبحت امرأة أمريكية أول شخص في العالم يخضع لعملية زرع كلية خنزير، كما خضعت لعملية زرع مضخة قلب ميكانيكية جراحيًّا، في إجراء طبي هو الأول من نوعه.

أول مريضة قلب تخضع لزراعة كلية خنزير

وتعد هي الحالة الأولى لمريض لديه مضخة قلب ميكانيكية يتلقى عملية زرع أعضاء من أي نوع، كما أنها ثاني عملية زرع معروفة لكلية خنزير معدلة جينيًّا في شخص حي، والأولى مع الغدة الصعترية للخنزير مجتمعة.

قد يهمّك أيضاً

مرضى الكلى في رمضان .. نصائح ومحاذير

وتم تنفيذ سلسلة الإجراءات الطبية على مدى تسعة أيام، فيما أجرى الجراحون في جامعة نيويورك لانجون هيلث، في مدينة نيويورك، العملية على خطوتين، الأولى كانت زرع مضخة القلب. أما التجربة الثانية فقد تمت بعد أيام، حيث تم زرع كلية خنزير معدلة وراثيًّا والغدة الصعترية للخنزير، التي تصنع خلايا الدم البيضاء لمساعدة الجهاز المناعي على مكافحة الأمراض، للمساعدة في منع الرفض.

حالة متأخرة

وقالت جامعة نيويورك لانجون، يوم الأربعاء: إن المريضة هي ليزا بيسانو البالغة من العمر 54 عامًا، من نيوجيرسي، والتي كانت تعاني من قصور في القلب ومرض الكلى في المرحلة النهائية. وقال المستشفى: إنه بسبب العديد من الحالات المزمنة، بما في ذلك غسيل الكلى، لم تكن مرشحة لإجراء عملية زرع قلب أو زرع كلية.

وشملت الجراحة الثانية زرع أعضاء الخنازير. وتم وضع الغدة الصعترية للحيوان، المسؤولة عن جهاز المناعة، تحت غطاء الكلية. وقال روبرت مونتغمري، مدير معهد زراعة الأعضاء في جامعة نيويورك لانغون: إن إضافة الغدة الصعترية للخنزير تهدف إلى إعادة برمجة جهاز المناعة لدى بيسانو لتكون أقل عرضة لرفض الكلية، ونأمل في أن تسمح للأطباء بتقليل كمية الأدوية المثبطة للمناعة التي يتعين عليها تناولها.

الحصول على فرصة للحياة

وقالت بيسانو في بيان: “كل ما أريده هو الحصول على فرصة للحصول على حياة أفضل، بعد أن علمت أنه لم يعُد لديّ الكثير من الوقت المتبقي. اعتقد أطبائي أنه قد تكون هناك فرصة للحصول على كلية خنزير معدلة وراثيًّا، لذلك ناقشت الأمر مع عائلتي وزوجي”.

ويقول فريق جامعة نيويورك: إنه يعتقد أن هذه هي الحالة الأولى الموثقة لمريض لديه مضخة قلب ميكانيكية يتلقى عملية زرع أعضاء من أي نوع. علاوة على ذلك، تعد هذه هي الحالة الثانية فقط لكلية خنزير معدلة جينيًّا يتم زرعها في شخص حي، والأولى مع الغدة الصعترية مجتمعة، وفقًا للمستشفى.

الوضع الصحي للحالة الأولى

حدثت الحالة الأولى في الشهر الماضي عندما قام فريق جراحي في مستشفى ماساتشوستس العام بربط الأوعية الدموية والحالب في كلية الخنزير مع تلك الخاصة بريتشارد سليمان البالغ من العمر 62 عامًا، وهو رجل يعاني من مرض الكلى في المرحلة النهائية. وقال المستشفى: إنه يواصل التعافي بشكل جيد.

على الرغم من أن مرض الكلى في المرحلة النهائية عادة ما يمنع المرضى من تلقي جهاز LVAD، إلا أن النهج الجديد المتمثل في استخدام كلية الخنزير المعدلة وراثيًّا ساعد في الحصول على الموافقة على هذا الإجراء، وفقًا للأطباء.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق