آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

هل يجوز استخدام حبوب منع الحمل دون علم الزوج؟.. أمين الفتوى


02:50 م


الأربعاء 08 مايو 2024

كـتب- علي شبل:

قضية أسرية شائكة حول الإنجاب بين الزوجين ومن له حق المنع، ناقشها الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال رده على سؤال متصل يقول: «ما حكم استخدام حبوب منع الحمل دون علم الزوج؟».

وفي رده، قال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج «فتاوى الناس»، المذاع على فضائية «الناس»: «الفقهاء اتفقوا على تنظيم عملية الولادة والحمل، واستدلوا على قول الصحابة كنا نعزل والقرآن ينزل، فكانوا يستخدمون طريقة بدائية يمنعون بها الانجاب، وسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، أو الشرع لم ينكر عليهم ذلك».

وتابع عبدالسميع: «ومسألة أخذ حبوب منع الحمل لابد أن تكون بتوافق بين الزوجين، ومصارحة على هذا الأمر فلا مانع من تأجيل الانجاب، نتيجة وجود خلافات في العادات والطبائع، ويمكن ألا يحدث اتفاق أو استمرار في الزيجة، فالحمل والولادة نسبة كبيرة منه تقع على عاتق المرأة، عبء الحمل وتبعاته الثقيلة، وبالتالى لابد من التشارور مع زوجها في منع الحمل، والمرأة صاحبة الحق في منع الحمل، لكن لا يمكنها أخذ القرار منفرد».

هل يتعارض تنظيم النسل مع حديث النبي “تناكحوا تناسلوا…”

وكانت دار الإفتاء المصرية أوضحت في بيان سابق مقصود حديث النبي صلى الله عليه وسلم (تناكحوا تناسلوا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة)، مؤكدة أنه ليس فيه إلا الحث على الزواج وهو أمر فطري، والحث على التناسل حتى لا ينقطع النوع الإنساني وهو أمر فطري أيضا.

وأشارت الإفتاء إلى أن مباهاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمته، لا تكون من خلال كثرة أعدادهم من ناحية الكم والعدد وإنما تكون بما قدموا للبشرية من علم وحضارة وإنجاز.

أما من ناحية الكم والعدد فقط فأكدت الإفتاء أن النبي صلى الله عليه وسلم قد ذمّه في حديث آخر حيث قال :(غثاء كغثاء السيل) أي العدد الكثير الذي لا وزن له.

وأكدت أن القائم بتنظيم النسل أو مؤيده ليس متدخلًا في قدر الله أو معترضًا عليه لأنه من باب الأخذ بالأسباب، ولفتت إلى أن الكثرة من غير قوة داخلة في الكثرة غير المطلوبة والتي هي كغثاء السيل.

اقرأ أيضاً:

خطأ بـ”الأذان الموحد” يثير الجدل في الأردن.. وفتوى رسمية تحسم حكم صيام اليوم

بالفيديو| أمين الفتوى يوضح هل يجوز تعدد النية فى الصلاة

سائله: امنع نفسي عن زوجي لرفضه الصرف عليّ هل هذا حرام؟.. أمين الفتوى


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق