آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الإمارات ملتزمة بتقديم الدعم اللازم لتحقيق التوازن في سوق النفط

ت + ت – الحجم الطبيعي

أكد معالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أن قطاع النفط بحاجة إلى ضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة لتغطية الطلب المتزايد على الطاقة في ظل الانخفاض في الإنتاج من بعض الدول المنتجة ضمن “أوبك +” المكونة من 23 دولة.

وقال معاليه في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش فعاليات منتدى الطاقة العالمي الذي انطلق اليوم في أبوظبي، إن دولة الإمارات ملتزمة بتقديم الدعم اللازم لتحقيق التوازن في سوق النفط مع مواصلة الاستثمار في ظل الإعلان عن تسريع خطة زيادة طاقتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول العام 2027.

وقال معاليه إن العالم في حاجة إلى خطوط نقل الغاز بين الدول على غرار مشروع دولفين الذي يربط قطر بالإمارات وعمان، بالتعاون مع قطر وعمان، وكان أول خط تصدير إقليمي للغاز، والذي أسهم في تعزيز أمن الطاقة وتكاملها بين دول الخليج، مؤكداً ضرورة الاستثمار في الغاز كونه أحد المصادر الداعمة للطاقة المتجددة كمصدر طاقة أساسي.

وأشار معاليه إلى أن العوامل الجيوسياسية في المنطقة والعالم تؤثر في خريطة الطاقة العالمية.. معرباً عن أمله في أن يشهد العام الجاري 2023 استقراراً في أسواق الطاقة وأن تنخفض أسعار الغاز ويقل تذبذبها، كونها تؤثر بشكل كبير في اقتصادات الكثير من الدول في ظل الطلب الكبير على الغاز وأن نشهد إطلاق مشاريع جديدة في قطاع الغاز لمعالجة الطلب المستقبلي.

وتابع معاليه: “إن منتدى الطاقة العالمي في نسخته السابعة يشهد زخماً واسعاً من حيث مشاركة قادة قطاع الطاقة والمناخ تحت مظلة واحدة تسهم في صياغة مستقبل قطاع الطاقة العالمي”.

وأشار معاليه إلى أن استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “كوب 28″، تسهم في تقديم حلول مبتكرة عملية ومستدامة وقابلة للتنفيذ بمشاركة دول العالم أجمع لمواجهة تحديات التغير المناخي عالمياً وتقديم نسخة لن تنسى من “كوب”.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق