آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

روسيا تثأر من ضربة «الهواتف الجوالة»

عزَّزت ترسانتها البحرية لمواجهة «تهديدات خارجية»

وجَّهت روسيا ضربات مكثفة على مواقع أوكرانية بما فيها التي انطلقت منها الضربات الأوكرانية الأخيرة على أماكن تجمع القوات الروسية قرب دونيتسك. وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأنَّ قواتها شنَّت، في إطار الثأر لتلك الضربات، غارات جوية على مركز للعتاد بالقرب من محطة سكة حديد دروزكيفكا في دونيتسك. وقالت هيئة الأركان العامة إنَّ القوات الروسية واصلت التركيز على التقدم بالقرب من مدينة باخموت بمنطقة دونيتسك، حيث يعتقد أنَّ الطرفين فقدا الآلاف من قواتهما خلال أسابيع من الحرب.وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أنَّه رغم بدء تحقيق رسمي، فإنَّ من الواضح أنَّ السبب الرئيسي للهجوم الأوكراني الدموي هو الاستخدام غير القانوني للهواتف المحمولة من قبل الجنود.

وكانت القوات الأوكرانية قد شنَّت في وقت سابق هجوماً على تجمع للقوات الروسية أسفر عن سقوط عدد غير مسبوق من القتلى الروس، فيما عرف باسم «ضربة الهواتف الجوالة» بعدما ثبت رصد القوات الأوكرانية مكالمات هاتفية أجراها جنود روس ليلة رأس السنة. وأسفر الهجوم عن مقتل 89 قتيلاً.في سياق متصل، عززت روسيا ترسانتها العسكرية البحرية بإطلاق «مهمة طويلة الأمد» لفرقاطة حديثة محملة بأحدث جيل من الصواريخ «الفائقة» والقادرة على حمل رؤوس نووية.

وأعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، أوامر بدخول الفرقاطة «الأميرال غورشكوف» الخدمة الميدانية، واصفاً تحركها الحالي في البحار العالمية بأنَّه يشكل «حدثاً مهماً للغاية في مواجهة التهديدات الخارجية».ويعتزم الرئيس بوتين إجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان حسبما أفادت وكالة أنباء «إنترفاكس» الروسية نقلاً عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف.
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق