آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

السويداء تنتفض… رصاص وحرق مبنى المحافظة

شلل حكومي في دمشق وقلق من انهيار متسارع لمؤسسات النظام

انتفضت مدينة السويداء جنوب سوريا أمس الأحد، مع وقوع إصابات بين المدنيين جراءَ إطلاق النار على محتجين خرجوا في المدينة يندّدون بتدهور الأوضاع المعيشية وعجز النظام عن لجم الانهيار الذي تشهده البلاد منذ نحو أسبوع نتيجة اشتداد أزمة المحروقات، التي أدَّت إلى شلل الحركة في معظم مناطق البلاد بالترافق مع موجة ارتفاع غير مسبوقة للأسعار.

وللمرة الأولى منذ اندلاعها قبل عام تقريباً، هاجمت الحشود مقراً رسمياً هو مبنى المحافظة في قلب المدينة، إذ قام المحتجون بمهاجمة المبنى وإحراقه، وإزالة صورة الرئيس بشار الأسد عن واجهته. وقُتل مدني وشرطي وجُرح آخرون في منطقة مبنى المحافظة ومبنى قيادة الشرطة اللذين شهدا توتراً للأوضاع الأمنية.

وانتشرت عناصر قوات النظام في المدينة، بعد أن تمكنوا من تفريق المتظاهرين. وأشار المرصد السوري إلى أنَّ متظاهرين قطعوا أوتوستراد دمشق – السويداء، بالقرب من قرية حزم، بإشعال الإطارات المطاطية، تضامناً مع الاحتجاجات في مركز مدينة السويداء، وتنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية في البلاد.

يأتي ذلك وسط شلل حكومي في دمشق عمّق قلق السوريين في مناطق النظام، من احتمال انهيار متسارع للمؤسسات قد يفجر دورة انفلات أمني جديدة، على خلفية انهيار الوضع الاقتصادي والمعيشي، وذلك في أعقاب تصاعد التوتر في مدينة السويداء، وجراء اشتداد أزمة المحروقات التي شلت الحركة في معظم مناطق البلاد مع موجة ارتفاع غير مسبوقة للأسعار.

… المزيد

 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق