العاب

مايكروسوفت قدمت عرضًا لبقاء Call of Duty على بلايستيشن لمدة 10 سنوات

أوضحت شركة مايكروسوفت أنها قدمت عرضًا لشركة سوني لإبقاء ألعاب Call of Duty على أجهزة PlayStation لدة 10 سنوات قادمة، وفقًا لما جاء في تقرير صحيفة نيويورك تايمز.

قالت مايكروسوفت لصحيفة نيويورك تايمز إنها عرضت صفقة مدتها 10 سنوات على شركة سوني في 11 نوفمبر الماضي، بينما رفضت سوني التعليق على هذا الادعاء.

أوضح جيم ريان، رئيس بلايستيشن، في تصريحاته الأخيرة:

ليس صحيحًا أن بلايستيشن قد ضللت المنظمين، مايكروسوفت هي عملاق تقني له تاريخ طويل من الهيمنة على الصناعات، ومن المحتمل جدًا أن تختفي الخيارات المتاحة للاعبين اليوم إذا تم المضي قدمًا في هذه الصفقة.

خلال مشاركته بمقابلة عبر Decoder، حسم سبنسر الجدل حول مستقبل العنوان على بلايستيشن لمرة واحدة وللأبد كما يقولون، حيث ذكر بأنه مستعد لتوقيع عقد طويل الأجل مع سوني من أجل إراحتها وطمأنتها لكنه بنفس الوقت قال ليس هناك شيء للأبد في العقود.

لا يتعلق الأمر في مرحلة ما بسحب البساط تحت أرجل PlayStation 7 والأمر يتعلق بـ “أنت فقط لم تكتب العقد لفترة كافية” ، لا يوجد عقد يمكن كتابته يقول إلى الأبد.

أعتقد أن هذه الفكرة التي مفادها أننا سنكتب عقدًا يذكر كلمة “إلى الأبد” سخيفة بعض الشيء، ولكن إذا تطلب الأمر تقديم التزام طويل المدى تكون شركة Sony تشعر بالارتياح تجاهه، ويكون المنظمون مرتاحين حياله، ليس لدي مشكلة في ذلك على الإطلاق.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق