آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

إيران بين اضطرابات الداخل وعزلة الخارج

خامنئي «يغازل» البلوش… وهجوم لاذع على ماكرون وشولتس قبل عقوبات أوروبية

تجد إيران نفسها بين اضطرابات داخلية وعزلة خارجية جراء حملة القمع المميتة التي تشنها السلطات ضد أحدث احتجاجات عامة أسفرت عن مقتل نحو 339 شخصاً على الأقل منذ وفاة الشابة الكردية مهسا أميني، بحسب منظمات حقوقية.

وبينما يواصل المحتجون الإيرانيون حراكهم بتكتيكات مختلفة، أوفد المرشد الإيراني علي خامنئي وفداً خاصاً على رأسه ممثله وخطيب جمعة طهران، علي حاج أكبري، إلى محافظة بلوشستان التي سقط فيها أكثر من 120 قتيلاً بنيران قوات الأمن. وقال الإعلام الحكومي إنه طرح «مبادرة خاصة» لحل المشكلات في المحافظة، كما سيبلغ «حزن وانزعاج ومواساة» خامنئي لمن سقطوا في الأحداث.

إلى ذلك، وجه المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني انتقادات لاذعة، للمستشار الألماني أولاف شولتس، واصفاً تصريحاته التي تعهد فيها فرض عقوبات أوروبية على طهران لقمعها الاحتجاجات، بـأنها «تدخلية واستفزازية وغير دبلوماسية»، وهاجم في الوقت نفسه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على استقباله ناشطات إيرانيات بينهن رويا بيري، ابنة مينو مجيدي، التي قتلت بنيران قوات الأمن في مدينة كرمانشاه غرب إيران.

واتهم كنعاني ألمانيا بـ«إيواء الجماعات الإرهابية والانفصالية المناهضة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، والتهرب من مسؤوليتها الدولية في احترام سيادة الدول»، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن كنعاني قوله إن لقاء ماكرون الناشطات الإيرانيات يشكل «انتهاكاً لمسؤوليات فرنسا الدولية في مكافحة الإرهاب وأعمال العنف وترويجاً لهذه الظواهر المشؤومة». وأشاد ماكرون خلال اللقاء بـ«الثورة التي يقُدنها»، وأكد أن فرنسا تكن «الاحترام والتقدير» لما يقمن به.
…المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق