العاب

دليل God of War Ragnarok: شرح العوالم التسعة في الميثولوجيا الاسكندنافية

وصل God of War Ragnarok إلى PlayStation 5 و PlayStation 4 في 9 نوفمبر، والرقم تسعة يحمل أهمية كبيرة لهذه اللعبة. ففي الأساطير الإسكندنافية، تتفرع جميع العوالم التسعة من شجرة العالم  Yggdrasil ولكثرة عوالم الميثولوجيا النوردية هذه، وددنا أن نُفصل بهذا المقال من  دليل  God of War Ragnarok لنتحدث فيه عن التسع عوالم. ما أسماءهم، وما هم بالتحديد؟

عودة العوالم من جزء 2018 إلى God of War Ragnarok

ألفهايم

ألفهايم موطن الجن الذي مزقته الحرب. وهي أرض مليئة بالجزر عبر بحيرة شاسعة. ويعج بالغابات ذات الأوراق الكثيفة ويشتهر بأضوائه الساطعة، نشب صراع منذ قديم الزمان بين جن الضوء وجن الظلام على ضوء ألفهايم العظيم، الذي تكمن فيه قوة ألفهايم. مع اقتراب راغنروك، يواجه الفصيلان خطرًا جديدًا، الإبادة الشاملة.

ميدقارد

كانت ميدقارد فيما مضى عالم البشر والفانين، لكنها الآن تعج بكل أنواع المخلوقات والوحوش. يقع معبد تير في مركز بحيرة التسعة، حيث يوجد ثعبان العالم يورمونغاند. كما أن ميدغارد تعد موطن كريتوس أتريوس، بالإضافة إلى فريا بعد نفيها من أسغارد. غيّر الشتاء العظيم أراضي ميدغارد إلى حد كبير، فقد جمّد بحيرة التسعة وكسى التضاريس بالجليد والثلج. يمكننا القول إن هذا المكان كان يُعد حلبة بين الآلهة تتصارع فيه. ومع المخاطر التي أصبحت تهدد ميد جارد، فرّ الكثير من البشر خارجه.

موسبلهايم

موسبلهايم هو عالم النار ومصدر الحرارة للعوالم التسع كلها. وهو عالمٌ مغطى بالبراكين، والأنهار، والحمم البركانية، وسُحب الغبار.  يستضيف موسبلهايم اختبارات موسبلهايم، اختبار قوة للمحاربين الشجعان. حيث يخضع فيه أعظم المحاربين إلى تجارب معينة ومحاربة أعداد كبيرة من الأعداء من اجل إثبات قوتهم.  كما أنه موطن سورتر الجسور، عملاق النار، وأتباعه. تقول النبوءة إن في راغنروك، سيقود سورتر عمالقة النار إلى أسقارد ويحرقها عن بكرة أبيها. حتى ذلك الحين، يبقون في سبات في موسبلهايم.

هيلهايم

هيلهايم حيث تُرسل أرواح من ماتوا ميتات غير شريفة. حشود من هؤلاء المحاربين الموتى الأحياء “موتى هيل السائرون”، تُجبر على السير في أرجاء جحيم هيلهايم الجليدي إلى الأبد، تحت مراقبة النسر العظيم هريسفيلغر. يقال إن من يعبر جسر الملعونين لا يمكنه العودة أبدًا. هيلهايم هي في الواقع عالم من الجليد. تحكم Hela عالم Helheim ، وهي في الواقع ابنة Loki – اسم Atreus العملاق ، كما تم الكشف عنه في نهاية اللعبة السابقة.

ويعتبر هيلهايم العالم الأكثر برودة من بين العوالم التسعة وأحد أخطر هذه العوالم على الإطلاق. هناك، ستتعرض إلى أوهام كثيرة لأكبر مخاوفها وهزائمها، بل وستعذب بواسطة مخلوقات الـ Hel-Walkers. وبسبب خطورة بعض الأماكن هناك، لم يجرؤ أحد أن تطأ قدماه تلك الأماكن الخطرة، وبالتالي نحن لا نعرف عنها أي شيء. وصلت درجة الخطورة إلى الحد الذي جعل Mimir يحذر كريتوس من الذهاب إلى هناك. حتى الآلهة ليسوا في مأمن هناك من الأوهام والمخاوف.

نيفلهايم

كان نيفلهايم، عالم الضباب، فيما مضى أرض السحب والثلج، وموطن ورشة القزم الخيميائي العظيم، إيفالدي. عندما هددت طموحات إيفالدي عرش أودين، تدخل على الفور. وفي الصراع على القوة الذي نتج، سمم إيفالدي دون قصد سحب نيفلهايم اللانهائية، مما حول العالم إلى أرض قاحلة مقفرة.

يعتبر عالم جليدي عتيق، والموطن السابق للقزم Ivaldi. كان عالمٌ مسيطر عليه بواسطة قوى تُسمم أي شيء يحاول اقتحامه. ووفقًا للأساطير، لعن أودين هذه الروح، وأصبح هذا العالم مثل سابقه فيما يتعلق بالمحاربين؛ أي أن المحاربين أصبحوا يذهبون إلى هناك من أجل قتال الكثير من الأعداء والخضوع لتجارب قاسية من أجل إثبات قوتهم. ومن باب العلم بالشيء أيضًا، يعد هذا العالم هو الأصغر من ناحية الحجم بين باقي العوالم.

جوتنهايم

God of War Ragnarok

عند الحديث عن العمالقة، لم يكن بالإمكان الوصول إلى عالمهم بالكامل تقريبًا في جزء 2018 ، حيث اختفت البوابة. تم ترميمه قبل نهاية ذلك الجزء، مما سمح لكراتوس وأتريوس بالذهاب إلى الأرض المفقودة المكونة من جبال عالية متصدعة. لتنفيذ رغب زوجته.

جوتنهايم واحد من أكبر العوالم وأكثرهم طولًا. إذا كانت أسجارد هي موطن الآلهة، فعالم جوتينهايم هو موطن العمالقة، وهو العالم الذي عرف فيه كريتوس نبوءة أن حياته في خطر شديد. يمتلئ هذا العالم بالعديد من الجبال، وكذلك جثث العمالقة الذين قُتلوا على يد Aesir ظنًا منه أن هؤلاء العمالقة قد يبدؤوا كارثة Ragnarok.

عوالم جديدة في God of War Ragnarok

سفارتالفهايم

God of War Ragnarok

سفارتالفهايم هي عالم الأقزام. تتميز موانئ الأقزام ومدنهم ومناجمهم بطراز معماري وهندسي فريد من نوعه. إن الأقزام أمهر الصناع في العوالم التسع كلها، ويتجلى شغفهم بمهنتهم وإخلاصهم لها في كل ما يصنعونه. الأقزام عنيدون وأشداء، حتى تحت حكم آلهة إيسر القمعي.

عالم الأقزام وواحد من أكثر العوالم المحظورة على كل الأجناس وحتى على Aesir. بسبب خدمتهم لأودين، أعطاهم عالم Svartalfheim كمكافئة. هذا العالم يحتوي على أكثر الابتكارات المذهلة التي ابتكرها الأقزام.

فاناهايم

God of War Ragnarok

هو عالم آلهة Vanir، وهم خصوم Aesir، ويعد هذا العالم الأكثر غموضًا على الإطلاق. فإذا كان عالم الأقزام غامضًا، فهذا العالم المُغطى بالغابات المظلمة والمضيئة أيضًا الأكثر غموضًا. Vanaheim مليئة بالسحر الأسود وكان تحت حكم Freya قبل أن تغادر. من المستحيل أن تدخل إلى هذا العالم بدون إذن Vanir، وحتى آلهة Aesir.

أسقارد

God of War Ragnarok

موطن الآلهة النوردية، ويحتوي على قاعة فالهالا Valhalla الشهيرة، والتي ترتاح فيها أرواح المحاربين الأشداء بعد موتهم. حاكمها أودين، وتحتوي على شخصيات شهيرة مثل Baldur، وMagni، وModi، و3 آلهة حاربهم كريتوس في الجزء السابق. ولأنه موطن هؤلاء الآلهة، اشتُهر عنها أنها منيعة ضد الغزو، ولا يمكن لأحد أن يدخلها.

هذا كان استعراضاً للعوالم التسعة التي ستأخذنا إليها رحلة كريتوس في قاد أوف وور راجناروك، بالختام إليكم مقالنا الآخر المرتبط بهذا الموضوع بعنوان “كيف تفتح كل العوالم التسعة في اللعبة“.

ias


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق