آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أسامة الأزهري يوضح مفهوم تجديد الخطاب الديني: إعادة إبراز مكارم الشريعة – أخبار مصر



يرغب بعض لأشخاص في معرفة ما مفهوم تجديد الخطاب الديني؟، إذ ما زالت قضية التجديد تشغل أذهان العديد في الوقت الحالي، وقال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، وأحد علماء الأزهر الشريف، عبر صفحتة الشخصية بموقع «فيسبوك»، إن تجديد الخطاب الديني معناه إزالة كل ما علق بهذا الشرع الشريف من مفاهيم مغلوطة، أو تأويلات منحرفة، أو استدعاء خاطئ لآيات القرآن في غير ما قصدت إليه.

مفهوم تجديد الخطاب الديني 

وأوضح مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، أن تجديد الخطاب الديني هوإعادة إبراز مكارم الشريعة، وسمو أخلاقها، ورصانة علومها، عن طريق تفعيل مناهج الاستنباط المنضبطة الرصينة؛ حتى يرجع جوهر هذا الدين نقيًا ساطعًا.

وأضاف «الأزهري» أن تجديد الخطاب الديني يرى الناس فيه الهدى والسكينة والعلوم والمعارف والحضارة، مشيراً إلى قول الشيخ محمد أبو زهرة: «إنما التجديد هو أن يُعاد إلى الدين رونقه، ويزال عنه ما علق به من أوهام، ويُبيَّن للناس صافيًا كجوهره، نقيًا كأصله».

وزارة الأوقاف وتجديد الخطاب الديني

وتعمل وزارة الأوقاف خلال السنوات الماضية، على تجديد الخطاب الديني من خلال الدعوة للفكر الوسطي المعتدل ومنع المتطرفين من اعتلاء المنابر أو إعداد الإمام المفكر من خلال برامج تدريبية مهمة، وعقد مؤتمرات دولية وإيفاد أئمتها ودعاتها للخارج لنشر الفكر الوسطي.




الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق