العاب

كينجستون تطلق ذواكر Fury Renegade DDR5

أعلنت كينجستون فيوري اليوم عن إصدار ذاكرتَي الوصول العشوائي كينجستون فيوري Renegade DDR5 وكينجستون فيوري Renegade DDR5 RGB. وتم تصميم طراز كينجستون فيوري رينيجيد Renegade DDR5 من أجل الوصول بأداء نظامك إلى حدوده القصوى.

وبفضل سرعات الذاكرة الفائقة التي تصل إلى 6400 مليون عملية نقل بالثانية وزمن استجابة سريع CL32، تدفع ذواكر الوصول العشوائي من طراز كينجستون فيوري Renegade DDR5 أداء منصات DDR5 من الجيل التالي إلى حدودها القصوى. يمكن للعملاء الاستمتاع بتجربة رفع تردد التشغيل المطلقة مع المكونات المتميزة التي تم ضبطها يدويًا من قبل المهندسين، والتي تم اختبارها بدقة من أجل التوافق مع اللوحات الرئيسية الرائدة في الصناعة، مدعومة باختبار المصنع بنسبة 100٪ بالسرعة، ومتوافقة مع معالجات إنتل Intel XMP 3.0.

وتكمل ذواكر الوصول العشوائي من مجموعة كينجستون فيوري رينيجيد DDR5 مظهر أحدث أجهزة الحاسب، سواء كان ذلك مشتتا حراريًا مصنوعاً من الالمنيوم باللونين الأسود والفضي أو إضافة شريط إضاءة LED ديناميكي. وتستخدم Kingston FURY CTRL للاختيار من بين 16 تأثير إضاءة RGB مرن وقابل للتخصيص مع الحفاظ على المزامنة المثالية مع تقنية Kingston FURY Infrared Sync Technology الحاصلة على براءة اختراع.

وتعد ذواكر الوصول العشوائي كينجستون فيوري رينيجيد DDR5 وكينجستون فيوري رينيجيد DDR5 RGB خيارًا مثاليًا لمحترفي الألعاب والهواة ومنشئي المحتوى ومحترفي رفع تردد التشغيل، كما أنها مثالية لمتعددي المهام وكذلك للوصول لأقصى إمكانيات الألعاب ذات المتطلبات العالية.

وقالت إيفونا زالوسكا، مديرة الأعمال بقسم ذواكر الوصول العشوائي الديناميكية بشركة “كينجستون” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “نحن متحمسون لتقديم أفضل ما في كلا العالمَين: الأداء الفائق وراحة البال القصوى، حيث يمكن للمستخدمين التحكم في أداء أنظمتهم والوصول إلى أقصى الحدود الممكنة مع الذواكر من عائلة كينجستون فيوري رينيجيد DDR5”.

وتتوفر وحدات الذاكرة كينجستون فيوري رينيجيد DDR5 وكينجستون فيوري رينيجيد DDR5 RGB في وحدات فردية سعة 16 جيجابايت وفي مجموعة من وحدتين تبلغ سعتها 32 جيجابايت، بسرعات تصل إلى 6400 مليون عملية نقل بالثانية وزمن استجابة سريع CL32 مدعومة من خلال ضمان محدود مدى الحياة وموثوقية كينجستون الأسطورية.












الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق