آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

قلق أميركي من استخدام «النووي» في أوكرانيا

بايدن حذر بوتين من العواقب… واتساع المطالبات بتحقيق أممي في المقابر الجماعية

وجه الرئيس الأميركي جو بايدن، تحذيراً شديد اللهجة لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، من استخدام أسلحة كيماوية أو نووية تكتيكية غداة الخسائر التي مني بها في الحرب بأوكرانيا. وقال بايدن لبوتين في مقابلة أجرتها معه شبكة «سي بي إس»، «لا تفعل. لا تفعل. لا تفعل».

ورداً على سؤال حول رد فعل الحكومة الأميركية في حال إقدام موسكو على ذلك الإجراء، قال بايدن «بالطبع لن أخبرك». واستطرد الرئيس الأميركي بالقول: «ستكون هناك عواقب وخيمة». وأضاف بايدن: «عواقب ستغير وجه الحرب بشكل لا مثيل له منذ الحرب العالمية الثانية». وقال: «سيصبحون (الروس) منبوذين في العالم أكثر من أي وقت مضى».

واستعادت أوكرانيا مناطق واسعة في الشرق من القوات الروسية المحتلة في الأسابيع الأخيرة، بفضل الأسلحة الثقيلة التي زودها بها حلفاؤها الغربيون. لكن بوتين أكد أن حربه ضد جارة بلاده الموالية للغرب تمضي وفق الخطة الموضوعة. وقال: «خطة العمليات لا تستدعي تغييراً… لسنا مستعجلين»، مؤكداً أن «الجيش الروسي يحتل مزيداً من الأراضي».

وفي أعقاب اكتشاف مقابر جماعية حول مدينة إيزيوم في شرق أوكرانيا، دعت جمهورية التشيك، التي تتولى حالياً رئاسة الاتحاد الأوروبي، السبت، إلى تأسيس محكمة دولية متخصصة في جرائم الحرب. وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، إنه يعتزم إرسال محققين إلى مدينة إيزيوم، بينما وصف جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، التقارير، بأنها «تثير الاشمئزاز».

كما ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بما وصفه بأنه «فظائع» ارتُكبت في مدينة إيزيوم، فيما اعتبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن روسيا تتصرف بشكل «مروع»، وارتكبت على الأرجح جرائم حرب.
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق