العاب

إنتل وبرودكوم تتعاونان لإطلاق تقنية WiFi 7 فائقة السرعة

كشفت شركة إنتل وبرودكوم عن أول عرض تفصيلي مشترك وموحد بين الجهات البائعة لتقنية WiFi 7 الجديدة بسرعات لا سلكية فائقة تتجاوز 5 جيجابايت في الثانية. واعتمدت التجربة على حاسوب محمول مزوّد بمعالج Intel Core وتقنية WiFi 7 مقترنة بنقطة اتصال WiFi 7 من شركة برودكوم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال كارلوس كارديرو، زميل شركة إنتل والرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا اللاسلكية في مجموعة الحوسبة لدى العملاء في شركة إنتل: “يسرّنا الكشف عن دور تقنية WiFi 7 الحديثة في دعم تجارب استخدام أجهزة الحاسوب الشخصية المحمولة. ويشكل التعاون بين الجهات الفاعلة في القطاع عاملاً محورياً لضمان الوصول إلى الإمكانات الكاملة لتقنية شبكة الاتصال اللاسلكي الجديدة. ونتوجه بالشكر لزملائنا في شركة برودكوم على تعاونهم المثمر في الجانب التقني، الذي ساهم في إطلاق هذا العرض التوضيحي الأول من نوعه لتقنية واي فاي 7 فائقة السرعة والاستجابة”.

ومن جانبه، قال فيجاي ناجاراجان، نائب رئيس قسم الاتصالات اللاسلكية في شركة برودكوم: “يعكس إنجازنا الجديد جاهزية منظومة WiFi 7 المبتكرة وقدرتها على توفير إمكانات استثنائية وسرعات فائقة تزيد من عرض نطاق الشبكات. وتوفر تقنية تقنية WiFi 7 اتصالاً موثوقاً وعالي الاستجابة، وتشكّل جزءاً رئيسياً من رؤية شركة برودكوم الرامية إلى تمكين اتصال مختلف الأجهزة بالتزامن مع تطور التجارب الغامرة التي يقدمها الإنترنت. ويسرّنا التعاون مع شركة إنتل لتحقيق هذا الإنجاز الرائد على مستوى القطاع، حيث يشكل التعاون بين الجهات الفاعلة في القطاع عاملاً جوهرياً لتوفير تقنيات اتصال غير مسبوقة”.

وتشكّل تقنية WiFi 7 منصةً لتجارب الاتصال اللاسلكي خلال العقد القادم، والتي تتطلب سرعات فائقة وزمن استجابة منخفض وموثوقية أعلى وإمكانات أكبر. وتعتمد التقنية الجديدة على مزايا مبتكرة تشمل القنوات الأوسع بتردد 320 ميجا هرتز في نطاق التردد 6 جيجاهرتز غير المرخص، بالإضافة إلى تقنية التضمين المطالي المتعامد (QAM) للبيانات بسرعة K4، وعمليات الاتصال الفورية بين عدة حزم والتشغيل متعدد الوصلات فضلاً عن تعزيز كفاءة استخدام القنوات مع تقسيم الوحدات متعددة المصادر.

ويفسح التشغيل المعزز لتقنية WiFi 7 المجال أمام العديد من أصناف المنتجات الجديدة، بما في ذلك الواقع المعزز والافتراضي، وبث الوسائط بدقة 16K الفائقة، وتجارب الألعاب الموثوقة وفائقة الاستجابة، فضلاً عن دعم إمكانية توصيل عدد كبير من الأجهزة في المنزل أو المكتب. كما تتيح التقنية المبتكرة سرعات فائقة تسمح لمشتركي النطاقات العريضة بالحصول على تجربة فريدة بالاستفادة من كامل باقات الإنترنت لديهم.

وبدوره، قال فيل سوليس، مدير الأبحاث في قسم الاتصالات لدى شركة البيانات الدولية: “تشكل تقنية WiFi 7 الحل الأحدث والأقوى حتى الآن، حيث سيتيح للشبكة اللاسلكية دعم أكثر التطبيقات حاجةً للإنترنت في الأسواق الأساسية والخاصة بالمستهلكين وفق أعلى درجات الموثوقية. كما يوفر تنفيذ اختبارات قابلية التشغيل المتبادل بين شركتي إنتل وبرودكوم منصةً لتطوير المنتجات التي يمكن استخدامها في الورش الخاصة باختبارات الاعتماد الرسمية لدى اتحاد واي فاي العالمي”.

وتحرص الشركتان على توفير شبكة الإنترنت اللازمة لتعزيز إمكانات الاتصال اللاسلكي في تقنية WiFi 7 وتقديم تجارب شاملة في الأسواق.

ومن جهته، قال تياجو رودريجز، الرئيس التنفيذي لتحالف النطاق العريض اللاسلكي: “لطالما كانت شركتا إنتل وبرودكوم من رواد تقنيات WiFi 6 و 6E في إطار عضويتهما طويلة الأمد في تحالف النطاق العريض اللاسلكي. وتحظى الشركتان الآن بمكانة رائدة بفضل حلهما المبتكر WiFi 7، الذي يعتمد على نطاق التردد 6 جيجاهرتز سريع النمو في العديد من الدول في مناطق يشمل آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة. ويشكل نجاح تجارب التقنية الجديدة إنجازاً مهماً على طريق الوصول إلى سرعات مضاعفة وزمن استجابة أقل ومرونة عالية، فضلاً عن غيرها من القدرات الحديثة التي تلبي احتياجات المستهلكين والشركات على مستوى العالم. كما تستفيد الشبكات التجارية والسكنية بشكلٍ كبير من الإمكانات المتقدمة التي توفرها تقنية WiFi 7”.

ويعكس الإنجاز الجديد جاهزية تقنية WiFi 7، وتعتزم إنتل وبرودكوم مواصلة الكشف عن الإمكانات الإضافية لتقنيتهما المبتكرة.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق