العاب

الرياض تستضيف منتدى العالم القادم غدًا لمناقشة مستقبل القطاع وتعزيز سبل التعاون

تستضيف السعودية غدًا “منتدى العالم القادم”، المنتدى العالمي المخصّص للألعاب والرياضات الإلكترونية الذي يجمع قادة وخبراء القطاع من مختلف أنحاء العالم على مدار يوميّ 7 و8 سبتمبر في فندق الفور سيزونز (Four Seasons) في برج المملكة في العاصمة الرياض. “منتدى العالم القادم” هو من تنظيم الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، ويختتم أنشطة وفعاليات موسم الجيمرز – أكبر حدث في الألعاب والرياضات الإلكترونية على مستوى العالم – المستمر حالياً في بوليفارد رياض سيتي.

وسيستضيف المنتدى أبرز الشخصيات العالمية والإقليمية والمحلية المؤثرة في مجتمع الألعاب والرياضات الإلكترونية، حيث ستتم مناقشة آخر مستجدات هذا القطاع الحيوي والواعد اقتصادياً، واستعراض أحدث الأفكار والاستثمارات وتطوير المواهب، بالإضافة إلى تسليط الضوء على جهود المملكة كدولة رائدة في القطاع. وتشمل قائمة المتحدثين وزراء الرياضة من دول مختلفة رائدة، والمستثمرين واللاعبين والمطورين والشركات الناشئة ومقدمي خدمات التكنولوجيا. كما تشمل القائمة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية ورئيس الاتحاد البريطاني للرياضات الإلكترونية، والرئيس التنفيذي لنيوم، ورئيس الاتحاد الدولي للرياضات الإلكترونية. يمكن الوصول إلى قائمة المتحدثين الكاملة هنا.

وتحدث صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن سلطان، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، قائلاً:

يهدف منتدى العالم القادم لسد الفجوة بين إبداع العالم الافتراضي والتطوير والتنمية التي تحدث في العالم الحقيقي، ومن المهم أن يلتقي قادة ورواد قطاع الألعاب  والرياضات الإلكترونية لمشاركة الأفكار حول هذا الجانب، ومناقشة العديد من الأمور التي يمكنها أن تساهم في الدفع بعجلة مستقبل القطاع وأخذ خطوات حقيقية إلى الأمام تُحدث أثراً كبيراً في صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية، وسيكون منتدى العالم القادم بوابة الدخول إلى حقبة جديدة من النمو للصناعة التي نحبها ونعتز بها جميعا.

وتعتبر صناعة الألعاب واحدة من الصناعات الأسرع نموًا في العالم، متفوقةً على صناعة السينما والموسيقى مجتمعتين. ومن المتوقع أن يصل إجمالي إيراداتها إلى نحو 321 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2026. وتحظى الألعاب بشعبية كبيرة في المملكة العربية السعودية، حيث تجذب اهتمام أكثر من 70% من سكانها، ومتوقعٌ أن تصل إيرادات السوق السعودي إلى 6.8 مليارات دولار بحلول العام 2030. 

وسينطلق “منتدى العالم القادم” بجلسة بعنوان “مستقبل السعودية” بمشاركة رفيعة المستوى من قبل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن سلطان، ومعالي محافظ الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات معالي الدكتور محمد بن سعود التميمي، والرئيس التنفيذي لمشروع نيوم المهندس نظمي النصر، وسعادة العضو المنتدب لمشروع القدية الأستاذ عبد الله الداود، والسيد براين وارد، الرئيس التنفيذي لمجموعة سافي للألعاب الإلكترونية. حيث سيتم مناقشة مستقبل قطاع الألعاب الإلكترونية بالمملكة والعمل على تنمية المواهب وتعزيز الفرص الاقتصادية والتكامل بين مختلف القطاعات.

وسيغطّي المنتدى العديد من المواضيع وأبرزها:

  •     التحديات التي تواجه تطور التقنية والتي تؤثر على منظومة الألعاب والرياضات الإلكترونية.
  •     أحدث التطورات في الألعاب الإلكترونية السحابية، ومنصات اللعب، بالإضافة إلى صناعة المحتوى.
  •     الأفكار المستحدثة حول الألعاب الإلكترونية ذات الأثر، وتأثير الألعاب الإلكترونية على العالم، والجانب الإبداعي للألعاب الإلكترونية في مختلف القطاعات.
  •     نقاشات للخروج بحلول لتوجه الحكومات فيما يخص الألعاب الإلكترونية، تطوير مواهب منظومة القطاع، وتطوير البنية التحتية للقطاع.
  •     حجم السوق السعودي وفرص المشاركة.
  •     جانب الإبداع والأنظمة والتشريعات في مختلف الفئات.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق