اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

كيف يحمي وضع «المجهول» الخصوصية الإلكترونية؟

يعطي النّاس غالباً معظم بياناتهم الشخصية بإراداتهم للمعلنين وشركات التقنية الكبرى والمحتالين وأي طرفٍ آخر يسعى لتحقيق أرباحٍ عن طريقهم. هل أنتم منهم وتريدون استعادة زمام السيطرة؟ يقدّم لكم المتصفّح الإلكتروني وضع «المجهول» أو وضع «الخاص» الذي قد لا يضمن لكم خصوصية تامّة، ولكنّه يحدث فرقاً كبيراً.

– وظيفة المجهول
هل يعدّ وضع أو وظيفة «المجهول» incognito mode، خاصاً؟ نعم، نوعاً ما… إذ يؤمّن وضع «المجهول» المتوفّر في أي متصفّح مستوى أعلى من الخصوصية مقارنة بعدم استخدامه، ولكنّه ليس خاصاً بالقدر الذي يعدوننا به.
عندما تتجوّلون في الشبكة الإلكترونية بوضع المجهول، لا يحتفظ المتصفّح بتاريخ التصفّح، وملفّات تعريف الارتباط، وبيانات المواقع، أو أي معلومات تدرجونها. ولكنّه في المقابل يحتفظ بأي ملفّات أو إشارات مرجعية حمّلتموها خلال أي جلسة بحث.
علاوة على ذلك، لا يحول وضع «المجهول» دون رؤية مزوّد خدمة الإنترنت وربّ العمل أو المؤسّسة التي توفّر الوصول إلى خدمة الإنترنت أو الكومبيوتر لنشاطكم. هل تريدون وضع حدٍّ لهذا الأمر؟ استخدموا شبكة خاصة افتراضية.
يقودنا هذا الأمر إلى سؤال مهمّ: هل يستحقّ وضع «المجهول» التفكير باستخدامه حتّى؟ نعم، لماذا؟ انظروا إلى الأوضاع الثلاثة التالية.
* إخفاء المفاجآت. عند التبضّع عبر شبكة الإنترنت، يحتفظ المتصفّح عادة بمعلومات متعلّقة بالأشياء التي بحثتم عنها. لاحقاً، تبدأ الإعلانات النافرة ذات الصلة بالظهور على مواقع أخرى لحثّكم على العودة والشراء حتّى وإن ابتعتم السلعة.
في هذه الحالة، قد لا تكونون الشخص الوحيد الذي يرى هذه الإعلانات. فإذا كان الشخص الذي تشترون الهدية له يستخدم الكومبيوتر أو الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي نفسه، سيرى الإعلانات، حتّى أنّه قد يراها على أجهزته على اعتبار أنّكم تتشاركون عنوان بروتوكول الإنترنت نفسه.
طبعاً، ستكشف هذه الإعلانات خططكم، ولكنّ هذه الأمور جميعها لن تحصل إذا تبضّعتم في وضع «المجهول».

– تعطيل المراقبة
> تعطيل العين المراقبة. جميعنا نبحث عن أشياء لا نريدها أن ترافقنا على شبكة الإنترنت لسنوات. لعلّكم قلقون من مرضٍ ما، أو تحتاجون إلى مقطع تعليمي لمهمّة منزلية.
ولكنّ التذكير بهذه الأبحاث في كلّ مكان مزعج وخصوصاً في خوارزميّة «يوتيوب». يمكنكم تجنّب هذه الاقتراحات من خلال البحث بوضع «المجهول».
لاحظتم طبعاً أنّنا قلنا «يوتيوب». نعم، فوضع المجهول ليس محصوراً بمحرّكات البحث، ويمكنكم استخدامه على «يوتيوب» أيضاً – ولكن على الهاتف فقط، وإليكم كيف:
– افتحوا تطبيق «يوتيوب».
– انقروا على صورة الملف الشخصي في أعلى يمين الشاشة ومن ثمّ اضغطوا على «تشغيل وضع المجهول».
تعمل هذه الخاصية فقط في حال تسجيل الدخول. وعند التصفّح بوضع المجهول، لن تحفظ المنصّة تاريخ المشاهدة والأبحاث وغيرها من النشاطات في ملفّكم الشخصي.
> فصل حياة العمل عن حياة المنزل. يملك معظمنا نسختين إلكترونيتين من نفسه: العمل والحياة الشخصية.
ولكنّ التحقّق من صندوق الواردات الشخصي أثناء تسجيل الدخول من حساب العمل ليس بالأمر المريح – خصوصاً إذا كنتم تتعاملون مع المزوّد نفسه للحسابين. لهذا السبب؛ وبدلاً من استخدام محركي بحث مختلفين أو تسجيل الدخول والخروج بشكلٍ مستمرّ من الحسابين، يمكنكم استخدام وضع المجهول.
حاولوا تسجيل الدخول إلى بريد العمل الإلكتروني باستخدام المتصفّح كما جرت العادة، ومن ثمّ افتحوا نافذة المجهول للحساب الشخصي… الأمر سهل.

– «يو إس أي توداي» – خدمات «تريبيون ميديا»


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق