آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أول ظهور لوالد أطفال الدقهلية ضحايا أمهم: كانت نعم الزوجة ولم أبرئها



نفى محمد أشرف والد أطفال الدقهلية الثلاثة الذين قتلوا على يد والدتهم، تبرئة زوجته أمام النيابة من تهمة القتل، مشيرا إلى أن الأخيرة كانت تحمل جميع الصفات الحميدة، وتحب أطفالها بشكل كبير.


وفى أول ظهور له، أضاف “أشرف” فى تصريحات تليفزيونية: “أنا مبرأتش ولا اتهمت، أنا قلت اللى أنا أعرفه عن الزوجة، واللى أعرفه عنها كل خير.. واللى حصل كان بالنسبة ليا مفاجأة.. أنا قلت كل اللى أعرفه.. مكنش عندى مقدمات ولا تفسير..  إحنا متجوزين بقالنا 11 سنة.. مفيش أى مقدمات، لأى مرض نفسى أو مفاجاة، بالعكس مفيش أى حاجة، لو كنت حسيت بأى حاجة كنت نزلت فورًا”السفر”، احنا متكلمين يوميها بالليل، وقالتلى هات هدايا واشتريت كل اللى هما عاوزينه، وخلاص أنا كنت نازل بعد أسبوعين تقريبا، وكنا بنحضر للنزول يعنى مع بعض.. مكنتش أتوقع أبدا، الموضوع يوصل لكده، إيه ده؟، حتى أنا مصدقتش إنها ممكن تكون كتبت، لولا إنى عارف خطها أنا مكنتش صدقت”.


وتابع فى تصريحاته: “أحمد اتأخر في الكلام شوية، متكلمش إلا من سنتين لثلاثة سنوات، ومن أشطر الطلاب في المدرسة حتى فيه معلمة قرآن إسمها آية علاء ، حتى تشوف إنت البوست بتاعها وشهادتها ، كانت أخر المعلمات اللى بتحفظ أحمد القرآن كانت مستغربة جدا، موضوع التوحد اللى انتشر على الفيس بوك.. لا أحمد كان طبيعي جدا.. أه مكنش عنده مكر الأطفال لكن كان طبيعي خالص.. أنا مبرأتهاش قدام النيابة، والنيابة بتقولى تفسير حضرتك إيه للى حصل؟، قولت تفسيركم إنتم للى حصل، أنا مكونتش موجود، قالوا إن كل الأدلة تشير إنها هي اللى عملت كده، فأنا مبرأتش حد، اللى بيبرأ أو يدين هو المحكمة، وأنا شهدت بما علمت، هي مش بتتكلم وفى الرعاية المركزة وممنوع عنها الزيارة، كانت مطيعة جدا وبتحب العيال جدا ومحترمة جدا، فيها كل الصفات تقريبا الحلوة”.


 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق