العاب

كيف بدأت قصة إصدار حصريات بلايستيشن على PC وما كانت ثمار انفتاح سوني على PC؟ | سوالفنا

منذ إطلاق بلايستيشن 1 وحتى بداية العام 2020 كانت سوني متمسكة بقوة بشعار أن “لا مكان للعب ألعاب استوديوهات بلايستيشن إلا أجهزة بلايستيشن نفسها”، ولكن في مارس 2020 انقلبت الأمور وتغيرت المواقف حينما أعلنت سوني عن انضمامها لموقف منافستها اكسبوكس بالسماح بإصدار الحصريات من الطرف الأول على PC وكان ذلك مع إعلان نيتها إطلاق Horizon Zero Dawn على PC.

طبعاً هذا القرار كان صادماً لبعض جمهور بلايستيشن لدرجة أننا شهدنا بكاء وتحطيم بردة فعل من أحد اللاعبين فور إعلان Horizon للـPC. ليستمر بعد ذلك مشوار إصدارات ألعاب بلايستيشن على الحاسب الشخصي. في هذا المقال سنسلط الضوء على حكاية سوني مع PC كيف بدأت؟ وماذا حصدت سوني من ثمار من خلال طرح حصرياتها للحاسب الشخصي؟.

أول من فتح الباب لسوني من أجل إصدار الحصريات للحاسب كان هيديو كوجيما الذي وقع عقداً مع سوني من أجل أن يتمكن من إصدار لعبته Death Stranding على PC وبما أن هذه اللعبة كانت مطورة باستخدام محرك Decima الخاص بلعبة Horizon Zero Dawn وقع اختيار سوني على هذه اللعبة بالذات لتكون أولى حصرياتها الموجهة للحاسب الشخصي.

لكن مع الآسف نسخة هورايزون للحاسب الشخصي كانت تحوي أخطاء تقنية كثيرة والسبب بأنها طورت بالبداية كلعبة جهاز منزلي فقط دون وضع نسخة الحاسب بعين الاعتبار كما فعل كوجيما. ورغم هذه المشاكل إلا أن لعبة Horizon Zero Dawn حققت نجاحاً كبيراً جداً على الحاسب الشخصي مع عوائد استثمار تفوق 250%، وهذا أظهر بأن هنالك شهية خارج مجتمع بلايستيشن لتجربة تلك الحصريات التي كان يتمتع بها ملاك بلايستيشن طوال السنوات الماضية. وذكرت سوني بأن هذه النسخة جلبت جمهوراً جديداً للعنوان.

مع رؤية هذه الأموال تتدفق لخزائنها تشجعت سوني على المضي قدماً بالخطة وكان الإصدار التالي هو لعبة Days Gone والتي كان نقلها للحاسب أسهل كونها بمحرك Unreal Engine 4 واستطاعت هذه النسخة بزيادة حجم مبيعات اللعبة التي تعتبرها سوني بأنها كانت أقل من توقعاتها لدرجة أنها رفضت منح المطور ضوء أخضر لتطوير الجزء الثاني.

اللعبة التالية على رادار سوني كانت قاد أوف وور وحقق كريتوس نجاحاً هائلاً بالفعل ومن ثمار إصدار اللعبة على الحاسب كان أن God of War  تمكنت من إقناع بعض ملاك PC بشراء PS5 وفقاً لمستخدمي ستيم.

 مؤخراً سوني كشفت مبيعات حصرياتها على PC والتي جاءت على النحو التالي:

  • Horizon Zero Dawn باعت 2.398 مليون نسخة بعائدات تقدر بـ60 مليون دولار.
  • God of War  باعت 971 ألف نسخة بعائدات تقدر بـ26.2 مليون دولار.
  • Day Gone  باعت 852 ألف نسخة بعائدات تقدر بـ22.7 مليون دولار.

وبحسب المحلل Benji Sales لأداء حصريات سوني على PC ذكر بأن ما حققته Horizon Zero Dawn من مبيعات وعائدات هو أداء كبير لا يمكن تجاهله وتعتبر مبيعات عالية كونها نسخة متأخرة. وحول الفارق بينها وبين أداء نسخة الحاسب من God Of War ذكر المحلل بأن هذه اللعبة مازالت تعتبر إصدار حديث ولم يحصل على تخفيضات كما حصل لـ Horizon Zero Dawn ويتوقع بأنه مع الوقت بإمكانها أن تتجاوز هورايزون زيرو داون.

وأضاف بأن توقع سوني تحقيق عائدات تقدر بـ300 مليون دولار من ألعاب  PC مقارنةً بـ 80 مليون تم تحقيقها في السنة المالية 2021، يمكن أن يشير إلى أن هناك إصدارات ضخمة قادمة للحاسب ستساهم في تحقيق كل هذه الأموال بالسنة المالية 2022 (أي ما بين أبريل 2022 ومارس 2023).

طبعاً تلك النسخ جميعها كانت عبارة عن نسخ لم تكن من ضمن عمليات التطوير للألعاب ولكن مع إعلان سوني إطلاق العلامة التجارية PlayStation PC  المخصصة لألعابها القادمة على  PC من ثم الاستحواذ على استوديو Nixxes الذي سيساعد على نقل حصرياتنا إلى PC فإن هذا يعكس جدية سوني في التوسع بشكل أكبر للدخول لسوق الحاسب.

وبعد هذا الأداء التجاري الكبير أكد جيم ريان الرئيس التنفيذي لبلايستيشن في تصريح جديد له خطأ استراتيجيتهم الماضية بتقييد الحصريات للبلايستيشن فقط:

لقد قُمنا بِحصر أنفسنا في جزء ضيق نوعاً ما من سوق الألعاب، لذلك أعتقد إذا ما قمنا بذلك بالشكل الصحيح فإننا سنتوسع إلى منصة الـ PC والاجهزة المحمولة وهذا سيسمح لنا بالتأكيد بالتواجد في كل مكان وجعل كل شخص يستمتع بألعابنا.

قد يسأل بعضكم ما هو سر رغبة سوني ومايكروسوفت بتقديم حصرياتهم على طبق من فضة للاعبي الحاسب الشخصي؟

نظن أن الأمر متعلق بمسألة أن هذه الإصدارات تشكل ربحاً على المدى البعيد لأنه ليس هناك نظام الأجيال على الحاسب الشخصي ويمكن للعبة أن تحقق مبيعات كبيرة إينما كان خصوصاً بمواسم التخفيضات، لنأخذ مثالاً على ذلك لعبة  The Witcher 3 التي كانت نسبة مبيعاتها الأعلى في عام الإطلاق على PS4 والذي حاز وحده على 48% من إجمالي مبيعاتها. لكن مع مرور الوقت هذه المبيعات بدأت تنخفض في حين أن مبيعات نسخ الحاسب بدأت تصبح الأعلى ففي 2019 أي بعد 4 أعوام كان نصيب نسخة الحاسب 53% من إجمالي المبيعات للعبة. وهذا أمر تدركه جيداً سوني ومايكروسوفت فهي تحقق عبره أرباحاً على المدى البعيد.

كذلك بحسب المحلل دانييل أحمد فإن استراتيجية سوني لطرح ألعابها على الحاسب الشخصي مربحة للغاية وتعد استثماراً ناجحاً بحق. حيث أن كلفة نقل الألعاب للحاسب قليلة بسبب تشابه المعماريات، كما أن حجم سوق ألعاب PC بالعام 2021 بلغ 40 مليار دولار. وهذه الاستراتيجية ستسمح لسوني بالوصول لأسواق جديدة لم تصلها من قبل كونها أسواق تكون فيها القاعدة الجماهيرية لملاك المنصات قليلة.

فوق كل هذا يقول أحمد بأن سوني ستكسب أيضاً من هذه الخطوة عبر زيادة شعبية عناوين بلايستيشن وشهرتها وهذا سيؤدي لزيادة مبيعات الأجهزة والألعاب الخاصة ببلايستيشن مستقبلاً.

بالختام وبالرغم من كل هذه العائدات التي فتحت شهية سوني للانفتاح بشكل أكبر على الحاسب إلا أن  رئيس استوديوهات سوني صرح بأكثر من مناسبة بالقول “لا تتوقعوا إصدار ألعاب PlayStation على PC وقت الإطلاق” لذا سيتعين عليكم شراء بلايستيشن إذا أردتم الحصريات وقت الإطلاق.

ias




الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق