رياضة

ريال مدريد يطالب يويفا بضمانات لعدم تكرار أحداث شغب نهائى دوري الأبطال


أبدى نادي ريال مدريد، فى بيان رسمي أصدره صباح اليوم الجمعة، غضبه مما حدث من فوضى فى استاد دي فرانس الذى استضاف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، والذى حصد الملكى لقبه، حيث طلبوا من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الحصول على توضيح من المسؤولين عن تلك الأزمة والقضاء على تلك المواقف لعدم تكرارها مستقبلا.


وكانت مباراة ليفربول وريال مدريد تأجلت 3 مرات بسبب مشاهد فوضوية خارج الملعب، وتأخر دخول عدد كبير من جماهير الرديز، وانطلاق أعمال الشغب، وتعامل قوات الأمن الفرنسية بقوة مع المشجعين وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.


وحصل ريال مدريد على لقب دوري أبطال أوروبا 2022 بعدما فاز أمام ليفربول، بهدف نظيف، فى اللقاء الذى أقيم بالعاصمة الفرنسية باريس على ملعب “دي فرانس“.


وقال ريال مدريد في بيانه، “بالنظر إلى الأحداث المؤسفة التي وقعت يوم 28 مايو في محيط ومداخل استاد فرنسا، بما فى ذلك داخل الملعب نفسه، يود نادي ريال مدريد أن يعلن ما يلي دفاعًا عن جماهيرنا الذين كانوا ضحايا هذه الأحداث“..


“أولًا: نريد أن نعرف ما هي الأسباب التي دفعت الى ما حدث لمكان النهائي وما هي المعايير التي تم أخذها في الاعتبار مع مراعاة ما حدث في ذلك اليوم“.


“ثانيًا: وبالمثل، فإننا نطلب إجابات وشروحات تحدد من المسؤول عن ترك الجماهير بلا حول ولا قوة، بعض المتابعين كان سلوكهم العام مثاليًا في جميع الأوقات“.


وأضاف، “نحن نتفهم أن ما كان ينبغي أن يكون احتفالًا كبيرًا بكرة القدم لجميع المشجعين الذين حضروا المباراة تحول إلى أحداث مؤسفة تسببت في غضب عميق في جميع أنحاء العالم“.


وأشار ريال مدريد، فى بيانه قائلا، “كما ظهر بوضوح في الصور التي قدمتها وسائل الإعلام، تعرض العديد من المشجعين للاعتداء العنيف والمضايقة والسرقة، بعض الأحداث التي وقعت أيضًا أثناء القيادة في سياراتهم أو حافلاتهم خوفًا على سلامتهم الجسدية، ولقد نقلت هذه الاحداث صورة بعيدة كل البعد عن القيم والأهداف التي يجب أن تسعى دائمًا لتحقيقها في عالم كرة القدم“.


وأتم ريال مدريد فى بيانه قائلًا: “يستحق مشجعونا الرد وأن يتم توضيح المسؤوليات ذات الصلة بحيث يتم القضاء على مواقف مثل تلك التي مررت بها في كرة القدم والرياضة“.


بيان ريال مدريد


 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق