آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

روسيا تحرّك سلاحي الغاز والحبوب

احتدام «معركة سيفيرودونيتسك»… واجتماع خليجي ـ روسي مرتقب اليوم

موسكو: رائد جبر – بروكسل: شوقي الريّس – المنامة: ميرزا الخويلدي – الرياض: عبد الهادي حبتور

بينما تحتدم المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية في مدينة سيفيرودونيتسك بالشرق الأوكراني ووسط إقرار الاتحاد الأوروبي في ختام قمته أمس، عقوبات تدريجية على شحنات النفط الروسية، بدأت موسكو تحريك سلاحي الغاز والحبوب.

فقد أعلنت مجموعة «غازبروم» الروسية أمس أنَّها علّقت إمدادات الغاز إلى هولندا بعدما رفضت شركة «غاز تيرا» الهولندية للطاقة إتمام عملية الدفع بالروبل. وتعد هولندا الأخيرة ضمن سلسلة دول أوروبية انقطعت عنها إمدادات الغاز الروسي، بعد فنلندا التي قطعت عنها الشهر الماضي.

وأنهت القمة الأوروبية أعمالها أمس باتفاق جزئي على حظر صادرات النفط الروسي، على أن يبدأ تنفيذ الخطوة السنة الحالية، وتتوقف بلدان الاتحاد الأوروبي عن تلقي 90 في المائة من النفط الذي تستورده حالياً من موسكو، أي ما تعادل قيمته 90 مليار دولار سنوياً.

من جانب آخر، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي يقوم بجولة خليجية حالياً، إنَّ بلاده مستعدة لاتخاذ إجراءات لضمان سلامة إمدادات الحبوب والأسمدة، لكنَّه كرّر مطلب بلاده بضرورة رفع العقوبات الغربية التي استهدفت سلاسل التوريد وحركة الموانئ والسفن الروسية. وقال لافروف في المنامة إنَّ قوات البحرية الروسية ستضمن مروراً آمناً لسفن الحبوب إلى البحر المتوسط، في حال إزالة كييف الألغام من المياه الإقليمية. واتهم لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، الغرب بمفاقمة الأزمة الغذائية، واختلاق المشكلات عبر منع السفن الروسية من دخول موانئه.

وبينما يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعاً دورياً لهم، في مقر أمانة المجلس بالرياض اليوم، قالت مصادر خليجية لـ«الشرق الأوسط» إنَّ من المتوقع مشاركة وزير الخارجية الروسي لافروف. وأضافت أن من المنتظر أيضاً عقد اجتماع مرئي آخر بين وزراء خارجية دول الخليج ووزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا. وأوضحت المصادر أنَّ الاجتماع سيتطرَّق إلى الأزمة الأوكرانية – الروسية والجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للأزمة الأوكرانية وفتح ممرات إنسانية. ولم تستبعد المصادر أيضاً أن يتباحث الجانبان الخليجي والروسي حول اتفاق «أوبك بلس».
… المزيد
… المزيد
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق