رياضة

بدر بانون يهنئ لاعبى الوداد بلقب دوري أبطال أفريقيا فى غرفة الملابس


كشفت تقارير صحفية مغربية اليوم الثلاثاء، أن الدولي المغربي بدر بانون، لاعب الأهلي المصري، قام بتهنئة لاعبي فريق الوداد الرياضي، بعد تتويجهم بلقب دوري أبطال أفريقيا، للمرة الثالثة في تاريخ النادي الأحمر.


ونشرت صحفية البطولة المغربية صورا من زيارة بانون لغرفة ملابس الفريق المغربي حيث توجه بانون بعد تسلم فريق الوداد الرياضي للقب الأبطال، صوب غرفة ملابس ممثل الكرة المغربية، من أجل تهنئة لاعبيه على تتويجهم القاري.


وتابعت البطولة المغربية، “ظهر بانون بعد نهاية المباراة النهائية، وهو يقدم التهاني فوق الملعب للاعب الوداد أيمن الحسوني، علما أن مدافع الأهلي سبق له مجاورة العديد من لاعبي الوداد في المنتخب المحلي، والفئات السنية للمنتخبات الوطنية”.


بدر بانون


 


وغاب الدولي المغربي عن نهائي دوري أبطال أفريقيا، بسبب عدم الجاهزية، بعد معاناته لوقت طويل من مضاعفات الإصابة بفيروس “كورونا“.


وتوج فريق الوداد الرياضي بلقب دوري أبطال أفريقيا، للمرة الثالثة في تاريخه، بعد تجاوزه للأهلي المصري في المباراة النهائية، بهدفين دون رد، من توقيع المهاجم زهير المترجي.



يحصد فريق الأهلى جائزة مالية قدرها (1.25 مليون دولار) بما يعادل 23 مليون جنيه مصرى مقابل الحصول على المركز الثانى فى دورى أبطال أفريقيا هذا الموسم بعد خسارته من الوداد المغربى بهدفين دون رد فى مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.



فقد الأهلى فرصة الحصول على جائزة مالية قيمتها 2.5 مليون دولار أمريكى، كمكافأة للتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا بعد خسارته من الوداد المغربى، كما خسر الأهلى مكافأة المشاركة فى السوبر الأفريقى، والتى تتراوح من 200 ألف دولار للبطل إلى 150 ألفا للوصيف، بالإضافة إلى ذلك خسر الأهلى مكافأة كأس العالم للأندية، والتى تبلغ أقل قيمة لها مليون دولار أمريكى بالنسبة لصاحب المركز السادس.


وانتهت سيطرة الأهلى على دورى أبطال أفريقيا، بسقوطه أمام الوداد البيضاوى المغربى فى النهائى مساء أمس الاثنين.


الأهلى حامل لقب دورى أبطال أفريقيا فى النسختين الماضيتين، خسر (0-2) أمام الوداد فى النهائى الذى أقيم على ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء فى المغرب.


 


ويستعد الأهلى لمواجهة فريق المصرى السلوم، فى دور الـ32 من بطولة كأس مصر 2022، مساء يوم 12 يونيو الجارى.


 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق