العاب

شخصيات أو كائنات تلعب دوراً محورياً في قصة Elden Ring | ثقافة الألعاب

لعبة Elden Ring مليئة بالشخصيات والكيانات الغامضة التي تنسج معاً قصة اللعبة وتعتبر عناصر أساسية ببناء عالمها، ذلك العالم الذي شبك خيوط قصصه الخلفية الكاتب جورج آر آر مارتن.

كما تعلمون تمكن استوديو FromSoftware أن يبتكر مع جنرا السولز أسلوباً مميزاً في سرد القصص الذي لا يعتمد على السرد المباشر من خلال العروض السينمائية إنما طريقة السرد تَعتمد على اللاعب بدرجة كبيرة، حيث يتعين عليه فهم القصة وجمع خيوطها عبر الحديث مع الشخصيات الثانوية، وقراءة النصوص والوصف الخاص بالعناصر والأسلحة وكل روح زعيم تهزمه، وبهذا يتمكن اللاعب من جمع شتات القصة وفهم أحداثها.

في هذا المقال سنتحدث عن أهم الشخصيات المحورية في عالم اللعبة وسنشرح لكم خلفيتها القصصية ودورها البارز في قصة اللعبة بحال فاتكم الاطلاع على تفاصيل قصتها. وسنبدأ بهذا الجزء مع الشخصيات التي حكمت عالم اللعبة قبل نشوب حرب التحطيم الكبرى. وقبل البدء لا داعي لأذكركم بأن هذا المقال سيتضمن حرقاً لقصص الشخصيات والأحداث التي جرت معها بعالم اللعبة.

Dragonlord Placidusax

في العصر السابق لأحداث اللعبة أي فترة ما قبل Golden Order، جابت التنانين الأرض، ومن المفترض أن Dragonlord Placidusax كان هو Elden Lord في عصر ما قبل Erdtree، ومن غير الواضح ما إذا كان التنانين قد حكموا الأراضي في العصور القديمة عندما ازدهر المنجمون وظهرت المدن الأبدية.  المستندات في اللعبة تقول أن إله هذا التنين تخلى عنه وعن الأراضي الوسطى، ولذلك دخل الـ Dragonlord في حالة من الثبات العميق واختفى تمامًا عن الأنظار حيث كان ينتظر عودة الإله ليُكمل حكمه لمنطقة الأراضي الوسطى.

Greater Will

مع انتهاء العصر السابق الذي جابت خلاله التنانين الأرض، تغير نظام العالم عندما أرسل Greater Will (كائن ذو قوة عظمى مسؤول عن إنشاء خاتم إلدن والعصر الذهبي لإردتري) منذ فترة طويلة نجمة ذهبية تحمل وحشًا إلى Lands Between، والتي أصبحت فيما بعد Elden Ring. من ثم اختار ماريكا لتكون حاكمة الأراضي الوسطى. طبعا لكي تُصبح حاكم الأراضي الوسطى، هناك 3 شروط وهي: أن تكون مولودًا من إله واحد (Empyrean) وأن يكون لديك رفيق (زوج) ووأن يكون لديك ظل (حامي).

مع اختيار الإرادة العظمى للملكة ماريكا لتكون الحاكمة بعد أن حققت تلك الشروط الثلاث باتت ماريكا بمثابة وعاء لطوق أو خاتم إلدن، طبعاً هذا الخاتم ليس خاتماً بالمعني الحرفي للكلمة. إنما عبارة عن وشم مكون من 3 عناصر هي الموت والحياة والنظام ويمنح صاحبه قدرة على التحكم بتلك العناصر وقوى كبيرة، وكان السبب في خَلق شجرة Erdtree العظيمة التي بوركت مملكة The Lands Between. ولحماية هذه القوى قرر الإرادة المطلقة إرسال وحش الـ Elden من أجل حماية هذا الخاتم وملكة الأراضي الوسطى.

Marika

تم اختيار Empyrean Marika من قبل Greater Will، واختارت Godfrey (المعروف سابقًا باسم Hoarah Loux، وهو محارب مخيف من Lands Between) ليكون سيدها (زوجها)، واختارت أخيها غير الشقيق Maliketh ليكون بمثابة ظلها، وسرعان ما أصبح Elden Beast هو Elden Ring، وأصبحت ماريكا بمثابة الوعاء الحامل لهذا الإله، أصبحت ماريكا الآن إلهاً، واستخدمت Elden Ring لمنح شجرة Erdtree قوة النعمة الذهبية الخاصة بـ Greater Will، وبهذا بدء عصر Erdtree.

Malekith

هو شقيق الملكة ماريكا ومن اختارته ليكون بمثابة ظلها، ولعب دوراً محوراً كبيراً في قصة اللعبة حينما أوكلت إليه ماريكا مهمةً غيرت مصير الأراضي الوسطى وسكانها.

فالملكة Marika لم تكن سعيدة بفكرة الموت الموجودة في عالم الأراضي الوسطى، لهذا قررت أن توقف الموت المتواجد بمملكة The Lands Between، فقامت بإزالة Rune of Death من إلدن رينج وأرسلته مع ظلها Malekith لحمايته في معبد في السماء الذي يُعرف باسم Crumbling Farun Azula، وبفضل هذه الخطوة تحولت Marika إلى الملكة Marika the Eternal أو ماريكا الخالدة وكذلك أصبح سكان المملكة بأكملها خالدون لا يموتون أبداً بسبب إزالة رمز الموت من الـ Elden Ring.

الشخصية الغامضة Melina

هي أول شخصية ستقابلك في اللعبة والتي تُخبرك أن أي Tarnished يجب أن يكون له خادمة تُساعده في رحلته. وهنا تعرض عليك صفقة بأن تقوم بمساعدتك خلال رحلتك لتصبح Elden Lord بمقابل أن توصلها إلى شجرة الحياة كون هدفها يكمن عند الشجرة وهي لا تستطيع الوصول هناك بمفردها.

وعندما تصل للعاصمة Lyndell ستجد أن الطريق مقفل أمامك بواسطة جذور شجرة إرد تري وهنا تخبرك Melina بأنه يجب التوجه إلى قمم جبال العمالقة لكي تشغل في جسدها النيران وتقوم بإحراق شجرة ErdTree لتستطيع أنت الدخول وتواجه الملكة Marika. بالرغم من أن هذا الأمر يخالف مشيئة الإرادة العظمى وينتهك قوانينها.

لكن من هي Melina؟ بالحقيقة ليس هناك تفسير واضح وصريح بعالم اللعبة حول هويتها. لكن كان هناك عدة نظريات حول أصلها فالبعض يقول بأنها ابنة الملكة ماريكا أو كيان ناتج عنها كون Melina كانت دوماً تنقل إليك رسائل من ماريكا نفسها إضافة إلى أنها أخبرتك ذات مرة بأن أمها موجود ضمن شجرة ErdTree، علاوة على ذلك ذكر بعض منقبو البيانات بأنهم عثروا على ملف ضمن بيانات اللعبة يذكر أن هذه الشخصية هي ابنه ماريكا.

هناك نظرية أخرى يتبناها آخرون تقول بأن Melina هي نفسها شخصية راني كون هناك تشابه بينهما بالشكل وبطريقة الظهور من العدم، كما أن كليهما بعين واحدة فقط وجسدهما محروق.

سنكتفي بهذا القدر في هذا الجزء من مقالنا حول شخصيات إلدن رينج، على أن نستكمل بالجزء المقبل الحديث عن أول Elden Lord وأبنائه من الملكة ماريكا.

بالختام لا تنس الاطلاع على مقالنا السابق “دليل Elden Ring: كيف تصل لجميع النهايات؟”، طبعاً المعلومات أعلاه تم جمعها بالاعتماد على حوارات الشخصيات ووصف العناصر، إلا أن هناك نظريات مختلفة تحتمل العديد من التفسيرات وقد لا تكون دقيقة تماماً فهذا ما يميز ألعاب FromSoftware بكونها تعتمد على تفسيرات ونظريات اللاعبين للأحداث فكل لاعب سيكون لديه نظرية مختلفة حول قصة اللعبة. لذا شاركونا تفسيراتكم ونظرياتكم بخصوص قصة وعالم Elden Ring، وهل تملكون أية نظريات أخرى حول ما يحدث في عالم The Lands Between؟

ias


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق