آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

فرار حوثي من بيحان بعد تحريرها

فرت الميليشيات الحوثية من مديرية بيحان التابعة لمحافظة شبوة (جنوب مأرب) أمس الجمعة، وهي المرة الثانية التي تفر فيها الميليشيات بعدما منيت بهزيمة ساحقة السبت الماضي في مديرية عسيلان.

وتمكنت قوات «ألوية العمالقة» من تحرير مركز مديرية بيحان بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس (الجمعة)، بعد أسبوع واحد من إطلاق العمليات العسكرية في الشمال الغربي من محافظة شبوة، لتمهد الطريق باتجاه محافظتي البيضاء ومأرب، وسط ترقب لتحرير مديرية عين، آخر مديريات شبوة، من قبضة الميليشيات الحوثية.

كما حررت القوات مفترق الطرق الرابط بين بيحان في شبوة والبيضاء، في حين شوهدت فلول الميليشيات الحوثية تلوذ بالفرار مروراً بوادي خير باتجاه عقبة القنذع في مديرية نعمان التابعة لمحافظة البيضاء المجاورة.

وطبقاً للمصادر العسكرية، فقد شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية ضربات موجعة لتحصينات الميليشيات الحوثية في الجبال المطلة على بيحان، قبل أن تستهدف الآليات والعناصر الفارين باتجاه البيضاء. وأدت الضربات إلى مضاعفة خسائر الميليشيات في مختلف الجبهات المحيطة بمأرب وفي شبوة، وسط تقديرات بأن الميليشيات خسرت خلال الشهرين الأخيرين نحو 8 آلاف عنصر ليرتفع عدد قتلاها إلى أكثر من 30 ألف مسلح منذ فبراير (شباط) 2021.

ومن شأن تحرير بيحان التي احتلتها الميليشيات في سبتمبر (أيلول) الماضي مع عسيلان وعين، أن يفتح الطريق أمام قوات العمالقة والجيش الوطني اليمني للتوجه إلى مديرية حريب ومديريات جنوب مأرب فضلاً على فتح الطريق لعمليات عسكرية لتحرير محافظة البيضاء.
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق