آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تلسكوب «جيمس ويب» الفضائي ينشر المبرد  


منذ إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي في 25 ديسمبر 2021، قضى وقته في الفضاء حتى الآن في تنفيذ سلسلة معقدة من عمليات فتح أجزاءه لوضعها الطبيعي  للوصول لشكله النهائي. 

لقد حقق الفريق العلمي للمهمة يوم الخميس 6 يناير 2022 خطوة أخرى من هذا التسلسل عندما تم نشر جهاز التبريد المسمى أدير (ADIR) في حوالي الساعة 04:48 مساءً بتوقيت مكة (01:48 مساءً بتوقيت غرينتش) في مكانه، مما يمهد الطريق أمام خطوات فتح المرآة النهائية.

أدير عبارة عن لوحة حجمها (1.2 متر) في  (2.4 متر) متصلة بالجزء الخلفي من التلسكوب ومتصل بأشرطة رقائق الألومنيوم بأجهزة جيمس ويب المبرد مغطى بخلايا تشبه قرص العسل بسطح فائق السواد، مما يسمح بسحب الحرارة بعيدًا عن أجهزة التلسكوب وإرسالها إلى الفضاء. 

المبرد هو جزء أساسي من التكنولوجيا التي ستسمح لتلسكوب جيمس ويب بالتقاط إشارات الأشعة تحت الحمراء الخافتة، لأن ضوء الأشعة تحت الحمراء متصل بالحرارة ، فيجب أن تظل أجهزة الأشعة تحت الحمراء باردة بشكل كبير، لذلك فإن المبرد، جنبًا إلى جنب مع الدرع الشمسي والمدار البعيد على الجانب الآخر من الأرض بالنسبة للشمس، سيبقي الحرارة بعيدًا عن الأجهزة الحساسة، وأن نشر المبرد حدث بعد يوم واحد من نشر المرآة الثانوية، وستكون الخطوة التالية الكشف عن اللوحين الجانبيين لللمرآة الأساسية.

وتشتمل المرآة الأساسية لتلسكوب جيمس ويب على 18 قطعة منفردة، لكن المرآة في حالتها النهائية ستكون كبيرة جدًا بحيث لا تتناسب مع شكل الصاروخ الذي أطلق التلسكوب، لذلك تم إطلاق اللوحتين الجانبيتين من ثلاثة أجزاء بطيها للخلف.

سيقضي الفريق يومًا واحدًا في فتح وتثبيت كل لوحة جانبية، ومن المتوقع أن تبدأ العملية اليوم الجمعة 7 يناير 2022 بجناح المرآة الأول، وتنتهي يوم السبت 8 يناير 2022 بجناح المرآة الثاني، على الرغم من كلتا العمليتين يمكن إعادة جدولتها بالشكل الذي يراه الفريق مناسبًا.

وستقوم وكالة ناسا بإجراء بثًا مباشرًا من مركز التحكم لمهمة نشر جناح المرآة الثاني؛ وقالت الوكالة أيضًا إنها ستعقد مؤتمرًا صحفيًا بعد اكتمال العملية.

 

اقرأ أيضا| 15 ظاهرة فلكية تحدث في شهر يناير |  فيديو


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق