آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تصحيح الأخطاء.. طموح «الأبيض» في بيروت

ت + ت – الحجم الطبيعي

يؤدي منتخبنا الوطني لكرة القدم مرانه في بيروت الليلة، بعد أن وصل إليها قادماً من عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول، استعداداً لمواجهة لبنان في الجولة السادسة للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال 2022، التي ستقام بينهما يوم الثلاثاء المقبل.

حيث يركز الجهاز الفني على تدارك سلبيات الأداء التي برزت خلال اللقاء الماضي وأدت لخسارة الفريق أمام كوريا الجنوبية بهدف نظيف، وأهمها تعدد ارتكاب الأخطاء الفردية.

ومشاركة عدد من اللاعبين في غير مراكزهم الأصلية، وسلبية خط الهجوم وعدم وجود أي خطورة له على المرمى الكوري خلال زمن المباراة، ويسعى «الأبيض» إلى الخروج بنتيجة إيجابية أمام لبنان تعزز من مكانة الفريق في مشوار التصفيات.

موقف «الأبيض»

وبقراءة لترتيب فرق المجموعة الثانية، نجد أن منتخب إيران لا يزال يحتفظ بالصدارة برصيد 13 نقطة بعد الفوز المثير على لبنان بهدفين مقابل هدف، ويليه المنتخب الكوري الجنوبي برصيد 11 نقطة بعد الفوز على الأبيض بهدف نظيف، ثم يأتي منتخب لبنان ثالثاً برصيد 5 نقاط، وفي المركز الرابع منتخب العراق برصيد 4 نقاط بعد تعادله 1-1 مع سوريا.

وتراجع منتخب الإمارات إلى المركز الخامس برصيد 3 نقاط، ويقبع منتخب سوريا في المركز السادس والأخير برصيد نقطة واحدة، وبلغة الحسابات، فقد خرج «الأبيض» من صراع التأهل المباشر بالمركزين الأول والثاني، وصعّب الأمر على نفسه بالمنافسة الثلاثية بينه وبين لبنان والعراق على المركز الثالث، ويهمه تحقيق الفوز على لبنان من أجل الاستمرار في المنافسة على هذا المركز، وهو ما يسعى إليه الفريق خلال لقاء الثلاثاء المقبل.

من جهته، أكد الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب منتخبنا الوطني، أن «الأبيض» كان من الممكن أن يخرج بالتعادل أمام مضيفه منتخب كوريا الجنوبية، على الرغم من اعتقاده بأن المنتخب الإماراتي لم يكن يستحق ذلك، مشيراً إلى فرصة طحنون الزعابي، التي حولها الحارس الكوري إلى ركلة ركنية.

وقال: كنا نعلم أن المباراة ستكون صعبة أمام أفضل منتخبات المجموعة، ونحتاج إلى الشجاعة لخوض مثل هذه المباريات، وفعلنا ذلك في الشوط الثاني، بعدما افتقدناه في الشوط الأول، وكانت هذه هي المشكلة، وقد أتيحت لنا فرصة وأنقذها حارس مرماهم، وكنا نستطيع التعادل 1-1، ربما لا نستحق ذلك، ولكنه كان ممكناً.

فيما أشاد باولو بينتو مدرب منتخب كوريا الجنوبية، بأداء فريقه، وقال: أعتقد أننا قدمنا مستوى جيداً طوال مراحل المباراة، وسيطرنا من البداية حتى النهاية، وفوزنا يعتبر عادلاً، لكن الفارق كان يجب أن يكون أكبر، صنعنا الكثير من الفرص، وكان يجب أن نحسم النتيجة في وقت أبكر.

وأضاف: الإعلام يركز على عدد الأهداف أكثر من الفرص التي نصنعها، لكن يجب على الناس أن يشاهدوا الطريقة التي لعبنا بها، والفرص التي نصنعها في كل مباراة، والأهداف تتحقق إذا واصلت صناعة الفرص كما نفعل، وأريد أن أشكر الجماهير التي حضرت المباراة لمساندتنا، وكان شعورنا رائعاً بحضورهم، حيث كانت الأجواء رائعة، وأعتقد أن الجماهير استمتعت بالمباراة.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق