آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

سيدة تطلب الطلاق بعد 8 سنوات زواج: بتاع ستات وبيخوني من شهر العسل – حوادث

«كل تعاملاته مع الستات، وطول ما هو بره البيت بيخوني، ولو مشوفتش بسمع من الناس»، هذه العبارة رددتها سيدة ثلاثينية أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، خلال إقامتها دعوى خلع ضد زوجها بحجة أنه يخونها باستمرار منذ وقت قضاء شهر العسل، لكنها تحملت 8 سنوات على أمل أن يصلح من حاله.

زواج عن قصة حب

قالت الزوجة في دعواها إنها تعرفت على زوجها عن طريق أحد أقاربها، وبعد فترة قصيرة نشأت بينهما قصة حب وتمت الخطبة، وكان شخصا خجولا من عائلة محترمة وميسورة مادياً، ويعمل مع والده بجانب عمله الخاص، وانتهي الأمر بالزواج، وكانت سعيدة بحياتها الجديدة.

يخونها من أول أسبوع

وأوضحت الزوجة، أنه خلال قضاء شهر العسل لاحظت حبه المرضي للنساء والحديث معهن في أي شئ، بالإضافة إلى نظراته السيئة لهن، وتغزله فيهن بدون حياء، واكتشفت أنه يراسل النساء ويقوم بخيانتها منذ أول أسبوع زواج، لكنها ظنت أنه بعد الزواج سيتغير طبعه.

وأكملت الزوجة الثلاثينية حديثها قائلة، «بعد عودتي من شهر العسل، زاد طبعه سوءا، فكلما ذهبت لمكان أجده يغازل النساء بكل الأشكال، وحاولت مراراً وتكراراً أن أجعله يتوقف عن فعل هذه الأشياء، لكنه لم يستمع لي، بل كان يتلذذ باستفزازي أمام الأخريات، وعلى مدار سنوات حاولت أن أصلح من حاله لكنني فشلت في أن أجعله يكف عن خيانتي».

خانها مع جارتها وتزوجها

وتابعت الزوجة بقولها: «من 8 سنين مستحملة خيانته ليا، علشان أحافظ علي البيت، وكل مرة أغضب فيها يوعدني بأنه مش هيكررها تاني، وفي مرة رجعت البيت لقيته بيتحرش بجارتي وحاضنها، ولما واجهته قالي أنا طبعي كده مش هتغير، وبعد يومين لقيته اتجوزها، وهددني بالطلاق».

دعوى خلع

وواصلت حديثها، أنها لم تعد تتحمل ما فعله زوجها وأنها ترفض العيش معه في منزل واحد بعد الآن، وأنها قامت بتغير مفتاح المنزل ورفضت دخوله مره أخرى، وتوجهت لمحكمة الأسرة لإقامة دعوى خلع ضده حملت رقم 167 لسنة 2020 ولاتزال منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل بها.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق