آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

النيابة تصرح بدفن جثة صبى الإسماعيلية ضحية الاختطاف والقتل



صرحت نيابة الإسماعيلية بدفن جثمان يوسف محمد فتحى أحمد، البالغ من العمر 14 عامًا، بالصف الثالث الإعدادي بالأزهر الشريف، مقيم منطقة البعالوة الكبرى، بقرية القصاصين القديمة التابعة لمركز التل الكبير في الإسماعيلية والذى تم خطفه وقتله من قبل عامل، بعد شاهد المجنى عليه المتهم في في وضع مخل مع سيدة.


وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء منصور لاشين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة التل الكبير، يفيد بورود بلاغ من “محمد فتحي أحمد” بائع لبن مقيم قرية القصاصين القديمة بالتل الكبير، يفيد باختفاء نجله 14 عام، يوم 7 نوفمبر الجاري، وتلقيه اتصال تليفوني من مجهول يطلب فدية 150 ألف جنيه لإطلاق سراحه.


على الفور شكلت المباحث فريقًا مع ضباط الأمن العام، أن المتهم “محمود.م.ا” يعمل عامل، حيث قام باستدراج الطفل، من ثم قام بتقييده فقام الطفل بالصراخ، وخشية من افتضاح أمره قام بتكميمه باستخدام “البلاستر” وخنقه حتى لفظ الطفل أنفاسه الأخير، وسقط جثة هامدة ووضعه فى “جوال” والقى به فى أرض زراعية.


وتتبعت الأجهزة الأمنية التليفون وألقت القبض على المتهم الذي اعترف بارتكاب جريمته ومكان إلقاء الجثة، وتمكن ضباط مباحث التل الكبير من القبض على المتهم بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وقتل الطفل خشية من افتضاح أمره، تم تحرير محضر رقم 2071 لسنة 2021، إداري مركز شرطة التل الكبير بالواقعة واخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق