آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تنجز توسعة مصهر الطويلة

ت + ت – الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إنجاز عمليات مشروع توسعة مصهر الطويلة التابع للشركة في أبوظبي. وأضافت عمليات التوسعة للمصهر في الطويلة 66 خلية اختزال جديدة إلى خطوط الإنتاج الثلاثة، مما يسهم في رفع الطاقة الإنتاجية بنحو 78.000 طن من المعدن سنوياً، معززاً بذلك مكانة الشركة كأحد أكبر مصاهر الألمنيوم في العالم.

وتواصل الشركة استخدام تقنياتها الخاصة والمطورة محلياً في الإمارات في جميع خلايا الاختزال الجديدة. واعتمدت على استخدام تقنياتها الخاصة في جميع عملياتها التوسعية منذ تسعينيات القرن الماضي، بالإضافة إلى أنها أعادت تحديث جميع خطوط إنتاجها القديمة باستخدام التقنيات المحلية المطورة بأيدٍ إماراتية.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: إنجاز مشروع توسعة مصهر الطويلة خطوة مهمة نحو تعزيز طاقتنا الإنتاجية لتلبية متطلبات السوق المتنامية، خصوصاً بعد مرحلة التعافي من جائحة «كوفيد 19». وتم الانتهاء من تنفيذ عملية التوسعة بأقل من الميزانية المخصصة وفي الموعد المحدد ودون حدوث أي إصابات ناجمة عن العمل، على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة. وتستخدم خلايا الاختزال البالغ عددها 2.843 خلية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تقنياتنا الخاصة عالية الكفاءة والمطورة محلياً في دولة الإمارات، والتي تمثل واحدة من أهم نقاط قوتنا التنافسية وتعتبر فخراً لنا كشركة رائدة في صناعة الألمنيوم العالمية.

وتضمّن مشروع التوسعة 3 مراحل، حيث اكتملت المرحلة الأولى وبدأت عمليات التشغيل في أبريل، واكتملت الثانية في يوليو، فيما شهدت المرحلة الأخيرة من التوسعة تركيب 14 خلية اختزال جديدة في خط الإنتاج الثالث. وتطور الشركة تقنياتها الخاصة محلياً منذ أكثر من 25 عاماً.

وتستخدم خلايا الاختزال الجديدة في خط الإنتاج 1 و2 تقنية DX من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بينما تستخدم خلايا الاختزال الجديدة في خط الإنتاج 3 تقنية DX+ Ultra التي طورتها الشركة، وتعتبر كلتا التقنيتين من بين أكثر التقنيات كفاءة في استخدام الطاقة في العالم.

وفي 2016، أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخّص تقنياتها الصناعية الأساسية على الصعيد الدولي، حيث قامت بتصدير تقنية DX+ Ultra إلى شركة ألمنيوم البحرين وكانت الصفقة بمثابة علامة فارقة في دعم رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير اقتصاد قائم على المعرفة.

وفي نوفمبر من العام الماضي، وقعت الشركة اتفاقية مع شركة «نيو ألومنيو كولومبيا» والتي من شأنها ترخيص تقنية DX+ Ultra لتطوير أول منشأة لإنتاج الألمنيوم في الدولة اللاتينية. كما وقعت في ديسمبر سلسلة من الاتفاقيات مع شركة «إينالوم» الإندونيسية للمساعدة في تطوير مصهر الألمنيوم التابع للشركة الإندونيسية في شمال سومطرة باستخدام الخبرات التقنية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

مبيعات النصف الأول


باعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في النصف الأول 2021 حوالي 1.18 مليون طن من المعدن المصبوب لعملائها في أكثر من 50 دولة. وتنتج الشركة واحداً من كل 25 طناً من الألمنيوم المنتج في جميع أنحاء العالم. ويمثل الألمنيوم الذي تنتجه الشركة أكبر الصادرات الإماراتية بعد النفط والغاز، كما يعتبر قطاع الألمنيوم واحداً من أكبر الصناعات في الدولة، يمثل 1.4% من الاقتصاد المحلي، ويدعم 60 ألف وظيفة في الدولة.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق