آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أسامة الأزهري يروي تفاصيل لقاء حسن البنا مع محب الدين الخطي


07:35 م


الجمعة 12 نوفمبر 2021

كتبت – آمال سامي:

تحدث الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، في لقاءه مع برنامج “الحق المبين”، المذاع على قناة DMC الفضائية، حول لقاء “حسن البنا” مع “محب الدين الخطيب”، وهو داعية إسلامي سوري، وحوارهما حول فكر الإخوان المسلمين والدعوة التي يدعون إليها، فيروي الأزهري أن محب الدين الخطيب سأل حسن البنا بعد عشرين عامًا من انشاء جماعة الاخوان المسلمين، عما سيحدث إن نجح الإخوان في الشام هل سيتولوا الحكم بالموظفين الموجودين بالفعل أم سيصرفونهم ويأتون بموظفين جدد، فأجاب البنا قائلًا أنهم سيتعاملون مع الموظفين الموجودين بالفعل إلا موظف يثبت عليه مخالفة قانونية.

وسأل خطيب البنا كذلك إن تولى الاخوان الوزارة هل سيتولون السلطة بنفس الأنظمة التي هي عليها أم أعدوا أنظمة أخرى إسلامية، وهنا يعلق الأزهري قائلًا: “سؤال في منتهى الخطورة والإجابة كارثية بكل المقاييس”، إذ سأل الخطيب البنا إن كان للاخوان رؤية أو برنامج عمل، ليفاجأ محب الدين الخطيب برد حسن البنا: لم تتح لنا الفرصة بعد لإعداد أنظمة إسلامية، ولم يتخصص أحد منا حتى الآن لهذه الدراسة، ولو فعلنا فإن الجو لا يلائم هذا التغيير، ولا نجد الآن من يعين عليه، “أومال أنت بتدعو الناس لايه؟” يقول الأزهري متعجبًا، وأشار إلى أن هذا بالفعل ما قاله له الشيخ يوسف الدجوي من البداية من أن الاخوان ليس لديهم مادة وما يدعون الناس إليه وأن الواقع أعقد منهم، قائلا ان ليس لديهم رؤية بل حماس.

وقال الأزهري إن دخول الإخوان في السياسة بمطلق الحماس بدون صبر على العمق أو التاصيل في العلم، جعلهم يخلطون الأصول بالفروع، وجعلوا قضية الحكم والإمارة من أصول الدين لا فروعه، فأصبح الشاب كلما سمع أن الحكم من أصول الدين يتولد في رأسه مباشرة أن المخالف له سياسيًا ليس مخالفًا في أمر يتسع فيه الخلاف، بل مخالف في أصل من أصول الاعتقاد فيحكم بتكفيره، ومن هنا ولد التكفير.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق