آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

نادين نجيم: تعرضت لـ400 غرزة في وجهي وظهري بسبب انفجار بيروت – فن وثقافة

كشفت الفنانة نادين نجيم، تفاصيل مقطع الفيديو الذي التقطته أثناء انفجار مرفأ بيروت، قبل ثوانٍ من تضررها من الانفجار، موضحةً: «كنت أرسل مقطع فيديو لأختي، بعدما خضعت لفحص الـPCR، ولم أكن أعلم ما يحدث في الخارج، أو أنني سأكون من ضحايا هذا المشهد، أو أن هناك انفجارا ضخما في المشهد، وفقدت الوعي».

وأضافت نجيم، خلال حوارها ببرنامج «معكم»، من تقديم الإعلامية منى الشاذلي على قناة «cbc»، الخميس: «أحمد الله على أنني تعرضت للإغماء وهو ما أدى إلى عدم تسجيل تفاصيل هذا الحدث في ذاكرتي، فأنا لدي طاولة عبارة عن خشب وحديد وزجاج، وسقطت على الزجاج وحطمته».

انفجار خطير 

وتابعت نادين نجيم: «من قوة الانفجار شعرت بأن هناك شخصا ضربني بكل قوة على الطاولة، ولا أنسى أنني كنت أرى بعين واحدة بعد الحادث واعتقدت أنني خسرت نظري، وبالنسبة ليدي فقد علمت بها على الحائط بالدم لأنني كنت فاقدة الوعي، وعندما كنت على الدرج كنت أدعو الله أن يحفظ نظري، وهناك أشخاص كثر خسروا نظرهم في انفجار بيروت».

جروح خطيرة

وأشارت ملكة جمال لبنان السابقة، إلى أنها أصيبت بجروح خطيرة في وجهها، وظلت ساعتين ونصف الساعة دون تلقي أي علاج: «كانت تتوافد الإصابات، وكان منظرها مخيفًا، أما أنا فقد تعرضت لـ400 غرزة ما بين وجهي وظهري، وخضعت لأول عملية لمدة 7 ساعات، وبعدها لم أكن أرى بعيني اليمنى».

المستشفيات لم تكن مؤهلة إلا لاستقبال الطوارئ

ولفتت الفنانة اللبنانية، إلى أنها لم تخضع للتجميل في بداية الواقعة لأن المستشفيات لم تكن مؤهلة إلا لحالات الطوارئ: «الأطباء أعصابهم كانت تعبانة وعملوا عمليات كتير للمصابين».


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق