آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«مدبولي» خلال تفقده مجمع تمور الوادي الجديد: نسعى لإنتاج 300 ألف طن سنويا – مصر

أجرى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جولة تفقدية بمجمع تمور الوادي الجديد بمدينة الخارجة، وذلك برفقة عدد من الوزراء ومسؤولي المحافظة.

واستمع رئيس الوزراء، خلال الجولة، لشرح حول مجمع التمور من المهندس محمد رجب، مدير المجمع، الذي أشار إلى أن هذا المجمع تم إنشاؤه في عام 1962، تحت مسمى «مصنع البلح والمنتجات الزراعية»، بهدف تنمية وتطوير محصول البلح الأسيوي نصف الجاف، والحفاظ عليه باعتباره المحصول الرئيسي للمحافظة.

2.5 مليون نخلة بمحافظة الوادي الجديد

وأوضح «مدبولي» أن محافظة الوادي الجديد، يوجد بها أكثر من 2.5 مليون نخلة، ويصل إجمالي إنتاجها السنوي من التمور إلى 150 ألف طن، لافتًا إلى أنه تم تغيير اسم المصنع إلى «مجمع تمور الوادي»، ليشمل معظم الأصناف الأخرى.

وتابع أن المجمع الذي يقع على مساحة تقريبية تبلغ 14 فدانًا، يعمل دائمًا على التطوير المستمر ليتواكب مع التوسعات والإنتاج المتزايد سنوياً، كما يوفر المجمع فرص عمل للشباب من الجنسين في عمليات تصنيع وتعبئة التمر.

وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بالوصول إلى زراعة 5 ملايين نخلة، ليصل الإنتاج إلى حوالي 300 ألف طن سنويًا.

مجمع تمور الوادي يواكب التطورات الحديثة

من جانبه، أكد الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أن المجمع يتميز بأنه يواكب التطورات الحديثة، حيث تم تطويره على عدة مراحل زمنية، وتم إدخال بعض الصناعات التحويلية، وحصل في عام 2018 على جائزة خليفة الدولية للتمر.

وقال إن المجمع يضم قسمًا للتعبئة والتغليف، وآخر لإنتاج عسل البلح، وثلاجات لحفظ البلح، وقسمًا لتصنيع شكائر الزماط، وميزان بسكول قدره 120 طنًا، مضيفًا إلى أن الطاقة الإنتاجية للمجمع تصل إلى 2800 طن في الموسم، وتبلغ طاقته التخزينية 2600 طن في الموسم.

تطوير قطاع زراعة النخيل

في السياق ذاته، أكدت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بتنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور في مصر، باعتباره أحد أهم القطاعات الإنتاجية بالاقتصاد القومي، والذي يسهم في زيادة الصادرات للأسواق الخارجية وتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية وتوفير فرص العمل، مشيرةً إلى أن محافظة الوادي الجديد تعد إحدى المحافظات الرئيسية في إنتاج التمور بمصر.

وقالت خلال الجولة التفقدية لمجمع تمور الخارجية، إن قطاع التمور في مصر يضم 140 منشأة صناعية تنتشر بمختلف مناطق الإنتاج بالوادي الجديد، والواحات البحرية، وسيوة، وأسوان، والأقصر، والبدرشين، والفيوم، وبرج العرب، والعامرية، والدلتا، ودمياط، والشرقية، لافتةً إلى أن محصول التمور في مصر يعد محصولاً استراتيجياً، إذ تعتلي مصر المرتبة الأولى عالمياً بإجمالي 18% من الإنتاج العالمي للتمور، والأولى على المستوى العربي بإجمالي 24%، فضلاً عن التزايد المستمر في أعداد النخيل في كافة محافظات مصر المنتجة للتمور.

تعاون مع الجانب الإماراتي

وأشارت إلى أن الوزارة، متمثلة في مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي، عملت مؤخراً على تأهيل مجمع التمور بالوادي الجديد، وذلك بتكلفة بلغت 20 مليون جنيه بالتعاون مع الجانب الإماراتي.

وأوضحت نيفين جامع، أن المجمع يضم أول خط فرز إلكتروني للتمور في مصر، وكذا خطوط الغسيل والتنظيف الجاف والتعبئة بأشكال مختلفة، فضلاً عن خط لنزع النوى وإنتاج العجوة المفرومة وعجينة التمر وإنتاج عسل البلح «الدبس»، بطاقة إنتاجية 5 آلاف طن في الموسم، إضافة إلى احتوائه على مخازن مبردة ومجمدة للتمور، فضلاً عن ذلك فإن المجمع حاصل على شهادة جودة عالمية.

ونوهت وزيرة الصناعة والتجارة، إلى أن الوزارة بذلت جهودًا كبيرة، خلال السنوات الماضية، لتطوير قطاع التمور تضمنت إعداد الاستراتيجية الوطنية لتطوير قطاع التمور، وذلك من خلال التعاون مع الجهات المعنية والمؤسسات العالمية الوطنية بالارتقاء بقطاع التمور وتنشيط صناعة وتصدير التمور، وكذا إنشاء مخازن مبردة للتمور بالواحات البحرية بمحافظة الجيزة.

الوادي الجديد أكبر المناطق إنتاجا للتمور

وقالت إنها محافظة الوادي الجديد تعد من أكبر المناطق إنتاجا للتمور بمصر، بالإضافة إلى تأهيل وتحديث مصنع تمور سيوة الحكومي، ومجمع تمور الوادي الجديد، وما يزيد عن 30 مصنعًا للقطاع الخاص على مستوى الجمهورية، تضمنت أعمال تحديث المصانع وتطوير المنتجات والتأهيل لأنظمة الجودة والاعتماد ورفع كفاءة الموارد البشرية، وتقديم استشارات فنية وإعداد دراسات الجدوى وتخطيط 8 مصانع جديدة.

وأضافت أن جهود الوزارة تضمنت كذلك تقديم الدعم الفني والاستشارات الفنية، ونقل التكنولوجيا الحديثة والاستعانة بالخبراء الدوليين في هذا المجال لتعظيم القيمة المضافة والقدرة التصديرية على مدار سلسلة القيمة لقطاع التمور، فضلاً عن تأهيل 160 مزرعة بسيوة للحصول على شهادات الزراعة العضوية.

وخلال زيارته لمجمع التمور، تفقد رئيس الوزراء، المهندس مصطفى مدبولي، والوفد المرافق له، خط إنتاج مخصص لعسل البلح، إضافة غلى خط آخر لإنتاج الوجبة المدرسية والمعجنات، في إطار حرص الدولة على جعل الوجبة المدرسية متوازنة من أجل تعزيز صحة الطلاب.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق