آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«الشيوعي الصيني» يضع شي في مصاف ماو

اتخذ قراراً تاريخياً يعزز قبضة الرئيس ويمهّد لبقائه مدى الحياة

منحت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، الرئيس شي جينبينغ، تفويضاً لفترة دائمة، ليكون بذلك أول زعيم للحزب يُمنح مثل هذا الوضع ويضعه في مصاف ماو تسي تونغ.

واختتم كبار قادة الحزب الشيوعي الصيني اجتماعاً مهماً في بكين بتمرير قرار مفصلي بشأن تاريخ البلاد يعزز قبضة الرئيس شي على السلطة. ودعت اللجنة المركزية المؤلفة من 370 عضواً «الحزب بأكمله، والجيش بأكمله، والشعب من جميع الطوائف العرقية، إلى الاتحاد بصورة أوثق حول اللجنة المركزية للحزب، وفي صلبها الرفيق شي جينبينغ، من أجل التطبيق الكامل لحقبة شي جينبينغ الجديدة للشيوعية بميزات صينية».

ودعا الإعلان المطوّل إلى المحافظة على «الرؤية الصحيحة لتاريخ الحزب»، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة، مشيرة إلى أن الحزب «سطر أروع ملحمة في تاريخ الأمة الصينية على مدى آلاف السنوات».

وبهذا، مهّد الحزب الحاكم الطريق أمام زعيم الدولة والحزب، شي جينبينغ، للترشح لولاية ثالثة، أو ربما البقاء زعيماً للبلاد مدى الحياة. وقررت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الحاكم، التي تضم نخبة أعضاء الحزب والمسؤولين الحكوميين وقادة الأقاليم، أمس، في ختام اجتماعها الذي استمر أربعة أيام ببكين، أنه يجب التمسك بشي جينبينغ بوصفه «أساس الحزب».

وهذه هي المرة الثالثة فقط في تاريخ الحزب الشيوعي البالغ 100 عام، التي يتم فيها اعتماد وثيقة بهذه الصورة، وذلك على غرار ما حدث عامي 1945 و1981. وتضع الوثيقة، التي صدرت قبيل انعقاد المؤتمر العام للحزب في الخريف المقبل، شي جينبينغ على قدم المساواة الآيديولوجية مع الزعيم الثوري ومؤسس الدولة، ماو تسي تونغ، ودينغ شياو بينغ، الذي قاد الصين خلال الفترة من عام 1978 حتى عام 1989.
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق