آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أم حبيبة تشارك زوجها حفلة تعذيب طفلتها حتى الموت وتلقي جثتها في الشارع


عندما تسقط الرحمة من القلوب، وتتحجر المشاعر، يقسو الأب على أبناؤه، ويتبدل حضن الأم الذي يحنو على أبنائها إلى جمر، ومصدر للعذاب، لدرجة القتل وإلقاء الجثة في الشارع


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق