Huawei P40 proسيارات

رئيس فولكس فاجن يعلق على أزمة شطب الوظائف


12:35 م


الأربعاء 10 نوفمبر 2021

فولفسبورج – (د ب أ):

أكد الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات، هربرت ديس، للعاملين مجددا أن الشركة لا تستهدف شطب الوظائف في شكل برنامج تقشف إضافي في الأعوام المقبلة.

وقال ديس في اجتماع داخلي أمس الثلاثاء :” لا ينبغي لأحد أن يخاف”، وأمكن للعاملين أن يطرحوا أسئلة خلال هذا الاجتماع.

ونفى ديس، أن الشركة تستهدف من هذا إلى تنفيذ تقشفات مستهدفة ” فنحن شركة اجتماعية وقد أعطينا تأمينا للوظائف حتى 2029″.

كان ديس، تعرض مؤخرا لانتقادات واضحة ولاسيما من رئيسة مجلس العاملين دانيلا كافالو بعدما دار الحديث عن أن هناك ما يصل إلى 30 ألف وظيفة معرضة لخطر الشطب.

وأشار ديس، إلى أن البرامج القائمة التي تنص على إنشاء وظائف جديدة بالتزامن مع إلغاء وظائف قديمة “قيد التنفيذ، وليس هناك خطة لفصل 30 ألف عامل”.

وفي رده على سؤال حول ما يهمه، قال ديس إنها أفكار عامة ومنها ما يتعلق بكيفية زيادة الكفاءة ” ونحن نتحدث مع مجلس العاملين حول الخطة المستقبلية لفولفسبورج (أي المصنع الرئيسي للمجموعة)، وكيف يجب أن يبدو فولفسبورج في عام 2030 و 2035 بحيث يكون قادرا على الأداء؟”.

ولفت ديس إلى أن المسألة لا تتعلق في المقام الأول بشطب وظائف بل إنها تتعلق بتوافر القدرة على المنافسة في عالم جديد وذلك من خلال اكتساب قدرات جديدة ” لكن بالتأكيد سيتم فقد بعض الوظائف القديمة بحلول ذلك الوقت وستخرج من المنافسة، ويجب الاستعداد لهذا”.

وتابع ديس مطالبا بألا يكون هناك خوف ” لكني أعتقد أننا بحاجة إلى هزة حتى ندرك العالم الجديد وأن نتصدى لهذه المنافسة” وأعرب عن اعتقاده بأن مصنع فولفسبورج يمكنه من خلال الاستعداد المناسب أن يصمد في وجه شركة تسلا الأمريكية بمصنعها الجديد القريب من العاصمة الألمانية برلين.

وعن أزمة الرقائق المستمرة، قال ديس إن بوش وكونتيننتال هما في الوقت الراهن أكثر موردي فولكس فاجن الذين يواجهون صعوبات لكنه قال إن هذين الشريكين وموردين آخرين بصدد استعادة أمن التوريد خطوة خطوة ” لكننا للأسف لن نتمكن في العام المقبل أيضا من إنتاج كل السيارات التي يمكننا إنتاجها”.

وتوقع ديس العودة إلى مسار أكثر استقرارا في النصف الأول من العام المقبل وتوافر الفرصة في النصف الثاني من العام ” لإمكانية زيادة حجم الإنتاج على نحو ملحوظ”.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق