آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تشافي يفرض شروطه على برشلونة.. ويستنجد بطبيب نادي الشارقة لإنقاذ الفريق

كشفت وسائل إعلام إسبانية، بينها صحف مقربة من نادي برشلونة على غرار “موندو ديبورتيفو” و”سبورت” الكاتالونيتين، إلى جانب الصحيفة الاشهر في إسبانيا “ماركا” أن النجم السابق للفريق، تشافي هيرنانديز، والذي تم تقديمه رسميا مدربا جديدا للفريق الاثنين الماضي، خلفا للهولندي المقال، رونالد كومان، حدد مجموعة من الشروط على إدارة نادي برشلونة من أجل تسهيل مهمته في إنقاذ الفريق، الذي يعاني أزمة نتائج غير مسبوقة إذ يحتل المركز السابع في الليغا بـ17 نقطة، ومن بين الشروط تغيير الجهاز الطبي الحالي في الفريق، واستقدام طبيب النادي السابق ريكاردو برونا، والذي يعمل حاليا مع نادي الشارقة.

وعانى برشلونة في الموسم الجاري من الإصابات، التي لم يسلم منها غالبية اللاعبين، وكانت الانتكاسة الأبرز تجدد إصابة نجم الفريق انسو فاتي، وكذلك الإصابة التي ستغيب اللاعب الجديد في برشلونة، الارجنتيني أغويرو لنحو ثلاثة أشهر. وذكرت “ماركا” أن اللاعبين، وقبل تعيين تشافي بأيام، اشتبكوا لفظيا مع الجهاز الطبي بقيادة الدكتور لويس تيل، وفريق الإعداد البدني، وحملوهم مسؤولية الإصابات الكثيرة، وطول مرحلة الشفاء، و”التشخيص الخاطىء”.

وعمل الطبيب ريكاردو برونا 25 سنة مع نادي برشلونة، وغادره في العام 2020، ثم تم التعاقد معه من قبل نادي الشارقة الصيف الماضي. ويمتلك برونا خبرة كبيرة في إصابات الملاعب، وهو أيضا محاضر في جامعة برشلونة، كما ارتبط بشكل مباشر بالعمل مع الفريق الأول لبرشلونة لفترة طويلة جدا، ويشتهر بتخصصه في علاج إصابات الأوتار والعضلات.

وذكرت “سبورت” أن تشافي شدد خلال حديثه الأخير إلى المدير الرياضي لنادي برشلونة، ماتيو أليمانيو، على أن برونا من الأسماء المهمة التي يريدها في فريقه المعاون، حتى يتم تجنب إشكالية الإصابات الكثيرة.

وقبل يومين أنهى تشافي رسميا عقد المعد البدني ألبرت روكا، وكذلك مسؤول العلاج الطبيعي خوان براو، وتعاقد مع أعضاء الفريق المعاون الذي عمل معه سابقا في نادي السد القطري، لكن استقدام الطبيب برونا، ما يزال يراوح مكانه، خاصة وأنه تعاقد قبل أشهر فقط مع الشارقة، بينما يرى تشافي أنه من العناصر المهمة بالنسبة له لمساعدته في مهمته.

يذكر أن ثلاثة من لاعبي برشلونة تجددت إصابتهم خلال المباراة الدرامية التي انتهت السبت الماضي 3-3 أمام سيلتا فيغو، فبجانب أنسو فاتي، إريك غارسيا ونيكو غونزاليز، إلى جانب المصابين بيدري وبيكيه وسيرجينو ديست وديمبلي وسيرجي روبيرتو ومارتن برايثويت.

 


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق