آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

القصة الكاملة لفتيات المنيا.. الشرطة أعادتهن وغموض حول أسباب الاختفاء – المحافظات

24 ساعة من القلق والرعب والتوتر عاشها أهالي 3 طالبات من قرية هور التابعة لمركز ملوي في جنوب المنيا بعد تغيبهن في ظروف غامضة، حتى نجحت أجهزة الأمن في العثور عليهن، وحتى الآن مازالت النيابة العامة تجري تحقيقات حول الوقعة لمعرفة أسباب وظروف ودوافع تغيب الطالبات، في الوقت الذي يؤكد فيه بعض أهالي القرية أن الواقعة لم تكن خطف بل تغيب لأسباب غير معروفة حتى الآن.  

فرحة بين أهالي قرية هور بعودة الطالبات

عمت الفرحة جميع أنحاء قرية هور وباقي قرى وعزب مركز ملوي بجنوب المحافظة، عقب إعلان أجهزة الأمن نجاحها في إعادة الفتيات الثلاث، وانتشرت بوستات على وسائل التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تهنئ أسرهن بعودتهن سالمات دون تعرضهن لأي أذى أو مكروه، وقد أشاد الأهالي بجهود رجال الشرطة وحسهم العالي لتدخلهم السريع وتمكنهم من إعادة الطالبات إلى أسرهن، دون الكشف عن أسباب وظروف تغيبهن لمدة 24 ساعة تقريبا.

الطالبات الثلاث اختفين أثناء توجههن لدرس خصوصي

ظهر يوم السبت الماضي، أكد أهالي قرية هور التي تقع بين مركزي ملوي وأبو قرقاص، اختفاء 3 طالبات في المرحلة الإعدادية هن: مريم، شيماء، أسماء، وذلك أثناء توجههن لدرس خصوصي، وظل الجميع يبحث عنهن دون فائدة، وتوقع البعض تعرضهن لحادث مروري فتجهوا إلى المستشفيات أملا في العثور عليهن، مما دفع أسرهن إلى تقديم بلاغات رسمية بمركز الشرطة للبحث والعثور عليهن دون أن يتهموا أحدا بالتسبب في ذلك.

كاميرات المراقبة ترصد آخر ظهور للطالبات

ساعدت كاميرات المراقبة المنتشرة خارج منازل القرية في رصد آخر ظهور للطالبات الثلاث حيث أظهر مقطع فيديو مدته دقيقة تقريبا الطالبات الثلاث أثناء سيرهن بشارع رئيسي داخل قرية هور، وتقع المدرسة الإعدادية بنفس الشارع، كما أظهر مقطع الفيديو الثلاث فتيات يسيرن بخطوة سريعة ويحملن على ظهورهن حقائب، ثم أظهر نفس المقطع الفتيات من وجوههن وكن يرتدين كمامات حول العنق تكشف ملامحهن.

رعب يسود القرية ثم طمأنينة بعد عودة الطالبات سالمات

سادت حالة من الرعب والذعر بين الأهالي فور اختفاء الطالبات حيث اعتقد الجميع أنهن قد يكن تعرضن لخطف أو أصبن في حادث، ثم عادت الطمأنينة بعد مرور 24 ساعة من القلق والحذر بعدما تمكنت أجهزة الأمن من إعادة المتغيبات ولاتزال التحقيقات مستمرة لمعرفة أسباب ودوافع تغيبهن فجأة.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق