آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

القصة الكاملة لجلوس تلاميذ على الأرض بمدرسة في الخانكة.. أزمة واعتذار – المحافظات

كانت مدرسة الخانكة الابتدائية بمنطقة المثلث في محافظة القليوبية على موعد مع مشهد أثار صفحات التواصل الاجتماعي وأولياء أمور التلاميذ داخل وخارج المحافظة في أول يوم للدراسة، أمس الأحد، حيث تداول صور لتلاميذ بالمدرسة يجلسون على الأرض أثناء اليوم الدراسي؛ مما أثار موجة من الغضب حول تراخي إدارة المدرسة في الاستعدادات للعام الدراسي الجديد؛ الأمر الذي واجهته مديرية التربية والتعليم بإجراءات عاجلة انتهت بجلوس التلاميذ على مقاعد جديدة مع بداية ثاني أيام الدراسة اليوم.

تستعرض «الوطن» القصة الكاملة لفصل مدرسة الخانكة في محافظة القليوبية منذ بداية الأزمة وحتى حلها والإجراءات التي اتخذتها مديرية التعليم بالقليوبية لتوفير المقاعد وحل أزمة الكثافات العالية في ظل تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

نشطاء التواصل الاجتماعي يتداولون صور جلوس التلاميذ على الأرض 

تداول رواد التواصل الاجتماعي صورا لتلاميذ مدرسة الخانكة الإبتدائية بمنطقة المثلث أثناء جلوسهم على الأرض وقضائهم اليوم الدراسي دون مقاعد دراسية في أول يوم للدراسة، أمس، وهو ما أثار استياء أولياء الأمور والأهالي لعدم تجهيز المدرسة وعدم تماشي المشهد مع ما أعلن قبيل الدراسة بوجود تجهيزات وتعليمات باتباع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، وطالب الأهالي وأولياء الأمور بتدخل المسئولين لحل الأزمة.

«تعليم القليوبية» تعلن نقل مديرة المدرسة وخصم 5 أيام من راتبها 

في السياق ذاته، وفور إبلاغ مديرية التربية والتعليم بالقليوبية بالواقعة وفي أول تدخل لها في المشكلة قرر الدكتور ياسر محمود وكيل وزارة التعليم بالمحافظة بإحالة مديرة المدرسة «ص.أ» للتحقيق ونقلها إلى مدرسة أخرى وخصم 5 أيام من راتبها حيث أثبتت تحقيقات الشئون القانونية إهمالها في التجهيزات داخل المدرسة لاستقبال العام الدراسي الجديد وعدم مراعاة الإجراءات الوقائية والاحترازية والتباعد الاجتماعي بين الطلاب.

كما تقرر تعيين مدير آخر بدلا منها على خلفية الواقعة، موجهًا بإرسال لجنة من الأبنية التعليمية لمد الفصل بالمقاعد اللازمة حتى يجلس التلاميذ عليها تحت أي ظرف اعتبارًا من اليوم الاثنين.

حل المشكلة وفرش الفصل بمقاعد جديدة.. ومديرة المدرسة: كنا نرتبهم لتوزيعهم على الفصول 

وقبيل انتهاء اليوم الدراسي الأول توجهت اللجنة للمدرسة بعد انصراف الطلاب وجرى تزويد المدرسة بعدد من المقاعد والانتهاء من فرش الفصل الذي شهد واقعة جلوس التلاميذ على الأرض، وتم فتح تحقيق في الواقعة وإلغاء ندب مديرة المدرسة لحين انتهاء التحقيقات وتكليف بدلًا منه لتيسير الأعمالظن حيث قالت مديرة المدرسة في التحقيق معها في الواقعة، إنها استقبلت الطلاب في الصباح الباكر من أولياء الأمور وأجلسهم المدرسون على الأرض لحين الانتهاء من ترتيبهم عن طريق كشوف المناداة وتسكين كل طالب في فصله.

وكيل وزارة التعليم بالقليوبية يوجه اعتذارًا لأولياء الأمور 

ووجه الدكتور ياسر محمود، وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، اعتذارًا لأولياء أمور المدرسة، مؤكدا أنه لا يرضى لأبنائه الطلاب والتلاميذ مثل هذا المنظر، مشيرا إلى أن مديرة المدرسة تعاملت مع الموقف بصورة خاطئة، حيث إن حقيقة الواقعة أن المدرسة فوجئت بعدد كبير من التلاميذ وزيادة الكثافة في هذه المنطقة فقررت المديرة استيعاب التلاميذ في فصل تحت الصيانة لحين تدبير الأمر وهو تصرف خاطئ منها كان يمكن أن تستبدله باستقبالهم في أحد المعامل لحين حل المشكلة ولذلك أقيلت وأحيلت للتحقيق. 

مواجهة أزمة الكثافات بالفترات الممتدة

وفي سياق متصل، أصدر الدكتور ياسر محمود وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية تنبيها مشددا للمدارس الابتدائية ذات الكثافات المرتفعة بأن تقوم بالعمل بنظام الفترات الممتدة لتخفيف الكثافات والتأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية في المدارس، مشددا على مديري الإدارات بتكثيف المتابعات على المدارس في الفترة القادمة لمتابعة تخفيف الكثافات والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية.

تلاميذ الخانكة يستقبلون اليوم الدراسي الثاني بالمقاعد الجديدة

وصباح اليوم استقبل تلاميذ مدرسة الخانكة الابتدائية بمنطقة المثلث الدراسة في يومها الثاني بوجود مقاعد جديدة داخل الفصل مكان الواقعة، بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لهم وهم جالسون على الأرض، فيما أعلنت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة انتظام اليوم الدراسي في المدرسة دون مشاكل.

وأكدت المديرية في بيان لها انتظام اليوم الدراسي الثاني بالمحافظة، حيث جرى تنظيم زيارات مفاجئة  للمدارس لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية مع التنبيه على الأمن المتواجد على بوابات المدارس بعدم السماح بدخول أي شخص للمدرسة، طالب أو معلم أو زائر دون ارتداء الكمامة مع توفير كمامات احتياطية لاستخدامها عند الحاجة.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق