آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مسدس يثير الرعب في سجن جلبوع الإسرائيلي: «طلع لعبة ومصنوع من الإسفنج» – العرب والعالم

كشفت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي «جالي تساهال»، عن حدث استثنائي وقع الليلة في سجن جلبوع الإسرائيلي، حيث إنه أثناء تبادل الحراس على الأبراج، عُثر على «مسدس» وتم إعلان حالة الطوارئ.

جالي تساهال: استدعاء قوات إلى سجن جلبوع

وأضافت «جالي تساهال»: «تم استدعاء قوات إلى السجن وجرى عد الأسرى وإجراء تمشيط»، مشيرة إلى أنه وفي النهاية اتضح أنه مسدس «لعبة» مصنوع من الإسفنج.

من جانبها، نفت مصلحة السجون الإسرائيلية الأنباء التي تم تداولها بشأن نقل الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي إلى المستشفى.

وأضاف بيان مصلحة السجون الإسرائيلية «نفيا للإشاعات التي تنتشر في شبكات التواصل الاجتماعي نؤكد أنه لم يتم نقل الأسير زكريا الزبيدي للعناية المركزة وهو يوجد حاليا في المعتقل الذي تم احتجازه فيه».

كاميرات سجن جلبوع التقطت صورا للأسرى الستة

وفي سياق متصل، قال مسؤول بارز في جهاز إنفاذ القانون الإسرائيلي أمس الإثنين، إن كاميرات المراقبة صوَّرت الأسرى الفلسطينيين الستة لدى خروجهم من فتحة النفق، وأن الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي كان بين أوائل الخارجين منها، وفيما واجه أحد الأسرى صعوبة بالخروج من فتحة النفق الضيقة، وشوهد الأسرى وهم يسحبونه ويساعدونه على الخروج.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي: «توقف الأسرى الستة قرب فتحة النفق لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك اتجهوا نحو حقل زراعي بجوار سجن جلبوع وصادرت قوات الأمن الإسرائيلي كاميرات المراقبة لاستخدامها في إطار التحقيق الجاري حول فرار الأسرى».

وحسبما أفاد موقع «والا خدشوت» الإسرائيلي أن أحد السجانين في سجن جلبوع الإسرائيلي تواجد في مركز القيادة والسيطرة خلال الليل، وكان يفترض به أن يشاهد على الشاشات في غرفة المراقبة والتأكد من أي كل شيء يجري بشكل سليم، وكان يشاهد التلفاز ولم ينتبه لتوثيق فرار الأسرى الفلسطينيين الستة الذين رصدتهم الكاميرات، كما لم ينتبه للإنذار الذي تم تشغيله.

 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق