آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مصرع طفل وإصابة 2 في انقلاب دراجة بخارية ببورسعيد – المحافظات

لقى طفل مصرعه وأصيب شخصان آخران في انقلاب دراجة بخارية أمام مستشفى «عمر بن الخطاب»، في شارع «محمد علي»، بمدينة بورسعيد، اليوم الاثنين، وتبين أن الحادث وقع بسبب السرعة الزائدة، تم نقل الجثة والمصابين للمستشفى، وإخطار الجهات المختصة لاتخاذ اللازم.

مستشفى السلام يستقبل جثة طفل ومصابين

تلقى اللواء حسني عبد العزيز، مدير أمن بورسعيد، إخطاراً من شرطة النجدة يفيد باستقبال مستشفى السلام بورسعيد، التابع للتأمين الصحي الشامل، كل من «إسلام محمد السيد»، 35 سنة، مصاباً بكدمات في الجسم، و«شيماء إبراهيم»، 35 سنة، مصابة بكسر في الذراع الأيسر، بينما وصل الطفل «صلاح إسلام السيد»، 3 سنوات، مصاباً باشتباه نزيف في المخ والحالة العامة سيئة، لفظ أنفاسه بعد قليل من وصوله المستشفى، متأثراً بإصابته في حادث انقلاب دراجة بخارية بشارع محمد علي، في بورسعيد.

وأمر مدير أمن بورسعيد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتستكمل النيابة العامة التحقيقات، حيث أمرت بالتحفظ على جثة الطفل تحت تصرفها، لحين الانتهاء من التحقيقات.

تفاصيل وفاة الطفلة «جنى» داخل أسانسير في بورفؤاد

وشهدت مدينة بورفؤاد، في وقت سابق اليوم الاثنين، حادث مصرع طفلة نتيجة انحشار رأسها في «أسانسير» إحدى العمارات، بمساكن أمناء الشرطة، حيث أكد «محمد جابر»، أحد الجيران، أنهم فوجئوا بسماع صوت صراخ الطفلة «جنى»، كانت داخل المصعد بصحبة عدد من الأطفال.

وأضاف أن السكان فوجئوا بالطفلة وقد حُشرت رأسها بين الأسانسير والحائط، وحاولو إخراجها، إلا أنها توفيت متأثرةً بإصابتها، قبل وصول سيارات الإطفاء والحماية المدنية والإسعاف إلى موقع الحادث.

وأشار إلى أن الطفلة كانت قد وصلت مع أهلها لحضور حفل خطوبة أحد أقاربها في العمارة، فصعدت في الأسانسير مع عدد من الأطفال، بينما كان أهلها مازالوا على السلم في مدخل العمارة.

تلقى مدير أمن بورسعيد إخطاراً من العقيد محمد شطا، رئيس مباحث مدينة بورفؤاد أول، بورود بلاغ إلى قسم الشرطة يفيد بوجود جثة لطفلة تُدعى «جنى حلمي زاهر»، 8 سنوات، فى عمارة أمناء الشرطة أمام مسجد «الشعراوي»، وبها أثار كدمة كبيرة على رأسها.

نقل جثة الطفلة إلى مستشفى بورفؤاد

وأوضح إنه تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى بورفؤاد، التابعة للتأمين الصحي الشامل، وأمر مدير أمن بورسعيد باتخاذ الاجراءات القانونية، وتستكمل النيابة العامة التحقيقات لمعرفة أسباب وملابسات الحادث، وبيان ما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق