آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أحمد رجب.. حكاية «نص كلمة» وطبخة الملح والتوابل مع مصطفى حسين – مصر

7 سنوات مرت على وفاة الكاتب الصحفي الساخر أحمد رجب، الذي التصق اسمه بعنوان زاويته اليومية في جريدة الأخبار «نص كلمة» التي تتناول بالنقد موضوعات في شتى المجالات، كما اقترن اسمه برسام الكاريكاتير الراحل مصطفى حسين، حيث شكل قلم أحمد رجب وريشة مصطفى حسين أحد أبرز معالم جريدة الأخبار، بل والصحافة المصرية لسنوات من زاوية السخرية والكتابة الناقدة.

وتستعرض «الوطن» التقرير التالي جزءا من ملامح سيرة أحمد رجب، في ذكرى وفاته.

نص كلمة

ولد أحمد رجب في 20 نوفمبر 1928 بمحافظة الإسكندرية، وتوفي صاحب «نص كلمة» في مثل هذا اليوم 12 سبتمبر عام 2014 عن عمر ناهز 86 عاما، وبالتطرق لسيرة «رجب» فهو أنه حاصل على ليسانس الحقوق جامعة الإسكندرية، لكن رغم طبيعة الدراسة القانونية إلا أنه أصدر مع آخرين مجلة «أخبار الجامعة»، والتي كانت طريقه للتعرف على مصطفى وعلي أمين، ثم عمل في مكتب «أخبار اليوم» في الإسكندرية، وانتقل إلى القاهرة.

طبخة مصطفى حسين

وبدأت توأمة أحمد رجب والصحفي مصطفى حسين، حينما اتفاق الثنائي منذ يناير عام 1974، على تنفيذ كاريكاتير يومي لجريدة الأخبار تطبيقا لقرار مصطفى أمين وعلي أمين، ويقول مصطفى حسين عن تفاصيل اللقاء الأول: «أحيانا نقف على خبر يفرض نفسه ولا مفر من التركيز عليه خاصة عندما يكون خبر الساعة ومحسوم بين غالبية الناس»، بحسب صحيفة «روزاليوسف» في عددها الصادر عام 1990.

يبدأ اجتماع ثنائي القلم والريشة في الواحدة ظهرا؛ لاختيار موضوع الكاريكاتير الذي يطالعه القراء صباح اليوم التالي «كنا نفكر بصوت عال وكل طرف يعلن رأيه للآخر بالاعتراض أو الإضافة»، مشبهًا لقاءهما اليومي بـ«الطبخة»، التي ظلا يضيفان لها الملح والتوابل حتى يستطعماها ويتفقان على مذاقها ثم ينتقل كل منهما إلى مكتبه لكتابة ورسم الفكرة المتفق عليها» بحسب مصطفى حسين.

 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق