آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

السلطة تحذر بعد قتل إسرائيل ضابطين في الضفة

الحادث وقع خلال استهداف قوات الاحتلال عنصراً من «الجهاد»

حذرت السلطة الفلسطينية من تداعيات «التصعيد الخطير» المتمثل في قتل وحدة إسرائيلية من القوات الخاصة ضابطين من المخابرات العسكرية الفلسطينية في جنين بالضفة الغربية، لدى قتلها عنصراً من الذراع العسكرية لـ«حركة الجهاد الإسلامي».

وأعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) «استشهاد الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة من جهاز المخابرات العسكرية والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين»، إضافة إلى إصابة آخر بجروح.

وقال مسؤول أمني فلسطيني إن «القوات الإسرائيلية التي وصلت إلى محيط مقر الاستخبارات في جنين فجراً كانت تستقل سيارة مدنية… اشتبه فيهم حراس مقر الاستخبارات ووقع اشتباك بين حراس المقر ووحدة المستعربين» الإسرائيلية.

وفي مقطع فيديو متداول، يظهر مواطنون فلسطينيون وهم يحذرون من وجود قوات خاصة إسرائيلية قبل أن يبدأ إطلاق النار في محيط وجودهم.

من جانبه، قال مسؤول أمني إسرائيلي إن القوات الخاصة الإسرائيلية في جنين كانت تسعى «لاعتقال إرهابيين نفذا عملية إطلاق نار» في وقت سابق. وزعم أن العموري «فتح النار على القوات وقتل بالرصاص».

وقالت حركة «الجهاد الإسلامي» إن العموري أحد كوادر ذراعها المسلحة «سرايا القدس»، مشيرة إلى أنه كان «مطلوباً لقوات الاحتلال على خلفية تنفيذ العديد من الأعمال الفدائية شمال الضفة».
….المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق