آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

نعمل على دمج طلابنا بسوق العمل وتوفير فرص تدريبية حقيقية


قالت  الدكتورة إيناس أبو يوسف عميدة كلية الإعلام  جامعة الأهرام الكندية إنه من  ضرورة إعادة النظر فى أساليب الاتصال فى ظل هذه الجائحة العالمية وفاعليتها وتأثيرها على الشعوب  ولا بد من  التطوير الشامل، حتى نواكب الثورة الرقمية التي تعيشها وسائل الإعلام المختلفة.

 

 

وأضافت الدكتورة إيناس خلال تصريحاته لصدي البلد أن الكلية  تشهد طفرة فى الفترة الحالية على جميع المستويات  وتطوير منظومة جودة التعليم لتتماشى مع خطط التعليم الهجين التى أقرها المجلس الأعلى للجامعات، مؤكدة  تطوير البنية التحتية التكنولوجية بالكلية  وتحديث البرامج التعليمية بما يتفق مع المعايير العالمية.

 

وأكدت أبو يوسف  أن كلية الإعلام  بالأهرام الكندية تعد  نموذجا يحتذى به، مشيرة إلي أن الكلية تقوم بتوفير كافة الفرص لطلابها لدمجهم والتأهيل لسوق العمل.

 

وتابعت عميدة كلية الاعلام  أنه منذ بدء الفصل الدراسي الثاني تم تطبيق حزمة من الإجراءات الاحترازية المشددة  وتتم المتابعة يوميا على تطبيق الإجراءات الاحترازية.

 

وأشارت الدكتورة إيناس إلي  أن الكلية ملتزمة بقرارات المجلس الأعلى للجامعات بشأن  تقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس والمعامل،، ومراعاة التباعد الاجتماعي وارتداء الماسك الطبي طوال فترة التواجد داخل الحرم الجامعي، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين.

 

وأوضحت عميدة كلية أعلام ، أن سير العملية التعليمية يتم وفقا لنظام التعليم الهجين الذي يدمج بين التعليم عن بعد والتعليم بالشكل المباشر.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق