آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

فتح باب رخص البناء بمصر الجديدة.. محافظة القاهرة توضح الشروط – مصر

مع فتح باب تلقي طلبات رخص البناء في عدد من الأحياء، كتطبيق تجريبي لاشتراطات البناء الجديدة، أكد اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، أن الدولة  تسعى للوصول إلى أفضل السبل لضبط منظومة العمران، بما يحقق مصلحة الوطن والمواطنين، مشيراَ إلى أن الدولة تسعى للتسهيل والتيسير على المواطنين، وهو ما تم مراعاته في إجراءات تراخيص البناء الجديدة، بما يهدف لضبط وحوكمة منظومة العمران، وإيجاد بيئة عمرانية وحضارية تليق بالدولة المصرية ومواطنيها.

التطبيق التجريبي لرخص البناء

وأوضح محافظ القاهرة، في تصريحات اليوم السبت، أنه تنفيذاً للتوجيهات الصادرة من مجلس الوزراء، بإدراج عواصم المحافظات والمدن الكبرى لبدء تطبيق الاشتراطات البنائية والتخطيطية ومنظومة التراخيص الجديدة، سيبدأ التطبيق التجريبي لهذه المنظومة في حي مصر الجديدة، بدايةً من أول مايو ولمدة شهرين، على أن يتم إدراج باقي الأحياء، اعتباراً من أول يوليو المقبل.

وأشار المحافظ إلى أن المنظومة الجديدة تستهدف تطبيق الأكواد المصرية بأعمال البناء، وخاصةً كود الجراجات على كافة المباني والمنشآت، كما تتضمن الضوابط والاشتراطات التخطيطية والبنائية الجديدة، عدم السماح للتراخيص الجديدة بالإشغالات والأنشطة غير السكنية بالمباني السكنية.

الارتفاع حسب عرض الشارع 

وفيما يتعلق بالارتفاعات، إذا كان عرض الشارع أقل من 8 أمتار، فأقصى ارتفاع له 10 أمتار، عبارة عن أرضى و2 دور متكرر، إما إذا كان عرض الشارع من 8 إلى 12 متراً، يكون أقصى ارتفاع 13 متراً، عبارة عن أرضي و3 أدوار، وفي حالة إذا كان عرض الشارع أكثر من 12 متراً، يكون أقصى ارتفاع 16 متراً، عبارة عن أرضى وأربعة أدوار، مع مراعاة أن أقصى ارتفاع للبدروم 1.5 متر من الصفر المعماري، وعدم الإخلال بالقواعد المنظمة الصادرة من جهات الاختصاص للأنشطة المختلفة.

كما تضمنت الاشتراطات بالنسبة لقطع الأراضي التي تبلغ مساحتها 175 متراً مربعاً، يتم البناء بنسبة 100% بدون ردود، وقطع الأراضي التي تزيد مساحتها على 175 متراً، يتم السماح بالبناء على 70% كحد اقصى، مع الالتزام بحقوق الارتفاق بمسافات الارتداد الجانبي (من جانب واحد على الأقل)، بما لا يقل عن 2.5 متر، على أن تحمل قطعة الأرض الملاصقة حق الارتفاق بضلع التماس، بما لا يقل عن 2.5 متر، ولا يقل عرض واجهة الأرض عن 8.5 متر، أما الحد الأقصى لبناء قطعة الأرض للمبنى السكني الواحد 4200 متر مربع.

وبالنسبة للحد الأدنى لمساحة قطعة الأرض للخدمات المجتمعية العامة والخاصة، يتم الرجوع للضوابط والاشتراطات المنظمة لكل نشاط، مع مراعاة الالتزام بالكود المصري لأماكن إيواء السيارات، ويتم احتساب درجة ميل مدخل ومخارج الجراجات من حد الملكية، كما شددت اشتراطات البناء على أن الجراج شرط أساسي للبناء، ولا يسمح بالبناء قبل إخطار الجهة الإدارية بأسبوعين، وتقديم شهادة صلاحية.

وفيما يتعلق بالخطوات التي يقوم بها المواطن للحصول على الرخصة، أشارت محافظة القاهرة إلى ان المواطن يقدم طلب للحصول على بيان الصلاحية للمركز التكنولوجي، مرفقاً به صورة البطاقة، ورسم كروكي للموقع، وجدول الإحداثيات، وبعد سداد رسوم الرفع المساحي، يقوم المركز التكنولوجي بإعداد الرفع المساحي لقطعة الأرض، ومعاينتها بواسطة جهة مساحية معتمدة.

وبعد ذلك، يتم ارسال الطلب إلى الوحدة ذات الطابع الخاص، الجامعة، لإعداد بيان صلاحية الموقع من الناحية التخطيطية والاشتراطات البنائية والطابع المعماري، وتقوم الجامعة بإرسال بيان الصلاحية مختوم إلى المركز التكنولوجي، نسخة ورقية ونسخة إلكترونية، للاعتماد من الجهة الإدارية، وتسليمه في مدة أقصاها أسبوع.

وفي حالة الرغبة في إعداد الرخصة، لابد أن يكون التقدم للترخيص بعقد مشهر، ويقوم المواطن بتقديم طلب الترخيص إلى المركز التكنولوجي، وذلك بعد التعاقد مع  المهندس أو المهندس الاستشاري أو مكتب هندسي استشاري، أو بيت خبرة معتمد من نقابة المهندسين، على أن يتم إعداد ملف الترخيص بالكامل، يتضمن شهادة صلاحية أعمال الترخيص، ونموذج إعداد الترخيص المؤمن والصادر من نقابة المهندسين موقع من صاحب الشأن، وكذلك توكيل رسمي بالمكتب الهندسي أو المهندس، علاوة على شمول الملف كافة الموافقات والمستندات اللازمة للترخيص.

وأشارت محافظة القاهرة إلى أن المركز التكنولوجي يقوم بإرسال ملف الترخيص إلكترونياً إلى الجامعة، لمراجعة الرسوم والملف، واعتماده خلال 21 يوماً، وفي حالة عدم مطابقة المواصفات، تقوم بإعادة الملف خلال أسبوع، مع ذكر الأسباب، ليقوم المكتب الهندسي بتعديله، ولا تتجاوز مدة إجراءات الترخيص 60 يوماً.

ويقوم المواطن بتسليم عقد الاتفاق مع المهندس والمقاول للمركز التكنولوجي، ويوقع على الأرواق الخاصة بالترخيص، ولا يصدر الترخيص إلا بعد التوقيعات، ويتم عرض الترخيص على لجنة الفحص المشكلة برئاسة المحافظ أو من ينوب عنه، وعضوية ممثل من كل  المركز التكنولوجي والإدارة الهندسية والشئون القانونية ووحدة المتغيرات المكانية والتخطيط العمراني والوحدة الحسابية، لمراجعة المستندات في مدة أقصاها أسبوع، ثم يقوم المركز التكنولوجي بإصدار الترخيص مختوماً بعد سداد الرسوم، ويقوم صاحب الرخصة بإخطار الجهة الإدارية قبل البناء بأسبوعين.

وتضمنت الاشتراطات، التي أعنت عنها محافظة القاهرة، اليوم السبت، أنه يقوم مهندس الجهة الإدارية بالمعاينة على الطبيعة، لتحديد خط التنظيم وإلزامه بعمل التصلبات والتحفظات، لتأمين المارة، وإعداد محضر تنسيقي، وإرفاقه بملف الترخيص، ويلتزم المهندس المشرف على البناء بتقديم شهادة إشراف معتمدة من النقابة، وشهادة عن سابقة أعمال مطابقة فيها الاشتراطات في مواقع سابقة.

وبعد انتهاء البناء، يقدم المهندس شهادة صلاحية للمبنى معتمدة من نقابة المهندسين، يتولى المركز التكنولوجي مع اللجنة المختصة بمراجعة التراخيص والأعمال على الطبيعة، وإصدار شهادة صلاحية للمبنى، للموافقة على دخول المرافق، وإخطار شركة التأمين الصادر منها وثيقة تأمين للمبنى، لاستمرار التغطية التأمينية.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق