آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تشييع «آسر» و«آدم» إلى مثواهما الأخير: شقيقان يلقيان مصرعهما في حريق بالمحلة – المحافظات

لحظات من الألم والوجيعه عاشها الآلاف من أهالي قرية «عياش» التابعة لمركز المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، عقب وفاة الطفلين «آسر» وشقيقه «آدم» جراء احتراق شقة أسرتهما، إثر حدوث ماس كهربائي مفاجىء، تسبب في التهام محتوياتها بالكامل، وتفحم جثتهما بسبب استمرار الحريق لأكثر من ساعتين عقب أذان المغرب.

وتم التحفظ علي جثتي الطفلين، وخُصصت سيارة إسعاف لنقلهما إلي مشرحة مستشفى المنشاوي بطنطا، لعرضهما على الطب الشرعي لإنهاء إجراءات دفنهما.

فاجعة الموت تقتل أسرة كاملة لفقدان طفلهما في حريق شقة سكنية

وشُيع في الساعات الأولى من فجر اليوم جثماني الطفلين، بعد أداء صلاه الجنازه عقب صلاه الفجر بالمسجد الكبير بالقرية، وسط مشهد جنائزي مهيب، تخلله بكاء وحزن أسر وعائلات القرية بسبب فراق «عصفوري الجنة» في الحريق الأليم.

«الحمد لله يارب العالمين.. قضاؤك فوق رأسنا، هيوحشني ولادي وربنا يصبرنا علي فراقهما، في الجنة ونعيمها، يارب صبرني أنا ومراتي».. بتلك الكلمات عبر محمد صلاح والد الطفلين عما بداخله، لافتًا إلى أن تسريب الغاز أو ماس كهربائي تسبب في إشعال النيران والتسبب في وفاة ابنيه، وقال «حسبنا الله ونعم الوكيل، وشكرًا لأهالي وجيراني اللي حاولوا ينقذونا في حريق الشقة».

شهود عيان بالقرية: وفاة الطفلين فاجعة أوجعت قلوبنا

وذكر علاء أبوغانم، من شهود العيان، وأحد جيران الأسرة، أن نبأ وفاه الطفلين أبكى الجميع، ومشهد جنازتهما جعل مشاعر الألم والحسرة تتمكن من قلوب الأهالي منذ وفاتهما في الحادث لحين إنهاء إجراءات دفنهما بمقابر القرية.

كان اللواء هانى مدحت، مدير أمن الغربية تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة المحلة، يفيد بورد بلاغ من الأهالي بقرية «عياش»، بنشوب حريق هائل في شقة سكنية بدائرة المركز، وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية الى محل البلاغ.

وتبين من التحريات الأمنية تفحم محتويات الشقة بأكملها، ومصرع طفلين وهم آسر محمد صلاح، وشقيقه «آدم»، وأعمارهم تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات، ونُقلت الجثتان إلى مشرحة مستشفى المحلة العام.

التحريات: النيران التهمت محتويات الشقة بالكامل

كما كشفت التحريات التي أجراها الرائد محمد عيسوي، رئيس مباحث مركز المحلة، أن النيران أتت على محتويات الشقة، ورجحت أنَّ الحريق ناتج عن ماس كهربائي، ولا تزال أعمال الفحص الجنائي مستمرة لجمع كل الأدلة حتى يتمّ الفصل في أسباب الحريق بشكل نهائي، والتأكد من وجود شبهة جنائيه في الحادث من عدمه.

وقررت النيابة انتداب خبراء الأدلة الجنائية لمعاينة آثار الحريق، وإعداد تقرير بنتائجه، وموافاة النيابة بما أسفر عنه الفحص، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة، وحُرر محضر بالواقعة، وأُخطرت النيابة العامة، والتي أمرت بتشريح الضحايا وتسليمها لذويهما.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق