آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اكتشاف نوعين جديدين من الحيوانات عاشت بالصين قبل 120 مليون سنة

اكتشف العلماء نوعين جديدين من الحيوانات، تشبه الثدييات، وقد عاشت في الصين قبل 120 مليون سنة، ولديها مخالب شائكة مصممة لـ “الحفر بالخدش.”

وتكشف البقايا الهيكلية للنوع، المسماة Fossiomanus sinensis، و Jueconodon chenispiky، أن لديهما مخالب مصممة لـ “الحفر بالخدش”، وهي تقنية لإنشاء أنفاق تحت الأرض، باستخدام مخالب الأطراف الأمامية.

ويقول الخبراء في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي، إن الأنواع يمكن أن تكون قد استفادت من درجات الحرارة المثلى على مدار السنة، أثناء وجودها تحت الأرض.

وبحسب العلماء، يرتبط النوعان الجديدان ارتباطًا وثيقًا ببعضهما البعض، لكنهما تطورتا بشكل مستقل لدعم أسلوب حياتهما في الحفر.

وقد تم اكتشاف الأنواع الأحفورية للثدييات (أسلاف الثدييات) في Jehol Biota في شمال شرق الصين – وتنتسب لتصنيف مشهور لحفريات عمرها 130 مليون عام من العصر الطباشيري، وأشار العلماء إلى أن الاكستاف يمثل أول “حفارون بالخدش”، تم اكتشافهم في هذا النظام البيئي.

وقال كبير مؤلفي الدراسة جين مينج ، أمين المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي: “هاتان الحفريتان هما مثالان غير عاديين للغاية لحيوانات ليست مرتبطة ارتباطًا وثيقًا، ومع ذلك فقد طور كلاهما الخصائص المتخصصة للغاية للحفار”. 

كما أن هذه هي الحالة الأولى للحفارات التي نعرف عنها في Jehol Biota، والتي كانت موطنًا لتنوع كبير في الحياة، من الديناصورات إلى الحشرات إلى النباتات.

وFossiomanus sinensis هو زاحف شبيه بالثدييات يسمى tritylodontid –  من عائلة آكلة للأعشاب، والعائلة تضم مخلوقات صغيرة، إلى متوسطة الحجم، وتشبه الثدييات، ويبلغ طوله حوالي قدم، وقد سمي على اسم اللاتينية “للحفر” (فوسيو) و “اليد” (مانوس)، وكذلك “من الصين” (سينينسيس).

وفي الوقت نفسه ، تم تسمية Jueconodon chenispiky باسم Jue ، مما يعني “الحفر” في لغة pinyin الصينية، و conodon، وغالبًا ما تستخدم كلاحقة تصنيفية للثدييات تعني “الأسنان المعلقة” .


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق