آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

نادي بني ياس يصدر بياناً رسمياً ضد الحكم حمد علي يوسف – رياضة – محلية

أعلن نادي بني ياس أنه بصدد التقدم رسميا بشكوى ضد الحكم حمد علي يوسف والقائمين كذلك عن تقنية الفيديو الذين أداروا مباراتهم أمام شباب الأهلي التي اقيمت (أمس الاثنين) ضمن نصف نهائي كأس رئيس الدولة بكرة القدم.

وخسر بني ياس المباراة بهدف دون رد ليتأهل شباب الأهلي الى المباراة النهائية في مواجهة النصر، وسيحدد موعدها لاحقا.

وقال النادي في بيان رسمي له أنه يود التأكيد على عدة أمور، جاءا=ت على النحو التالي:

أولاً : شهدت المباراة أخطاءاً تحكيمية واضحة أثرت على النتيجة النهائية وخسارة بني ياس بإلغاء هدف صحيح للاعب سهيل النوبي في الدقيقة 33، حيث تم رسم خط تسلل غير صحيح حسب ما ظهر في التلفاز من قبل المسؤولين على ذلك وحرمان بني ياس من التقدم في المباراة وكسب أفضلية التقدم!

ثانياً : كانت هناك ركلة جزاء صحيحة وواضحة لبني ياس في الدقيقة 83 للاعب نيكولاس خيمينيز، التي كان الحكم قريباً منها بشكل واضح وكل وسائل الإعلام والخبراء اجمعوا على وجود ضربة الجزاء والتي لم تمنح لنا مما حرم الفريق من فرصة إمكانية الرجوع إلى المباراة من جديد.

ثالثاً: لم يستطع الحكم السيطرة على أجواء المباراة كونها في نصف نهائي بطولة مهمة للغاية، مما جعله يقوم بتوزيع الإنذارات والكروت بشكل مبالغ فيه على فريق بني ياس بالذات، حيث تسبب في طرد اللاعب جواو فيكتور مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 55 بعد أن اشهر له كرت أصفر ثاني والذي سبقه كرت أصفر أول غير مستحق أبداً في الدقيقة 40 مما حرم بني ياس من جهود أحد لاعبيه لفتره تزيد عن 35 دقيقة.

رابعاً: رغم اللغط الكبير للحالات التي غيرت مجريات المباراة، لم يذهب حكم الساحة للتأكد بنفسه من تقنية الفيديو بالمباراة في أي حالة، كما أن القائمين على تقنية الفيديو لم يوفقوا في عدة قرارات ابرزها الخط الذي تم توضيحه للمشاهدين في شاشات التلفاز في حالة تسلل الهدف الملغي، مع كارثة ايقافها للمباراة على مجريات التحقق من صحة الهدف لمدة خمس دقائق وعشرون ثانية ثم الإعلان عن قرار خاطئ ومؤثر مع إيقاف اللعب لمدة مبالغ بها ذات تأثير سلبي! وعلى العكس تماماً في ضربة جزاء نادي بني ياس الواضحة بالدقيقة ٨٣ لم يطلب القائمون على تقنية الفيديو إيقاف اللعب ولو لدقيقة واحدة لإعطاء فريق بني ياس حقه المشروع من تلك الحاله!.

وعلى ضوء ماحدث نحمّل القائمين على تقنية الفيديو مسؤولية الأخطاء التي حدثت مع حكم الساحة والتي غاب عنهم الإنصاف وانعدام الواقعية مع الحالات التي كانت تستحق تدخل إيجابي ومنطقي ومنصف.

خامساً: رغم احتجاج نادي بني ياس الرسمي على ملعب المباراة والذي لم يحقق اختياره من قبل لجنة المسابقات في إتحاد كرة القدم أي تكافئ في الفرص والمسافات، إلا أن لم يتم اتخاذ اي قرار او ردة فعل على الإعتراض المقدم من نادي بني ياس والذي تم تقديمه بعد الإعلان عن مكان ملعب المباراة مباشرةً، وهنا تأتي علامة التعجب والدهشة للقرار والذي خالف أعراف البطولة ونظامها المستخدم طيلة السنوات الماضية والذي لم يطبق فقط الأن في مباراة اليوم.

سادساً وأخيراً: سؤال للقائمين على التحكيم هل من سبيل في ان يستمتع الرياضيين بتحكيم يرضيهم بالشفافية العادلة.

كما تؤكد ادارة بني ياس اننا كلنا فائزين كوننا اماراتيين ونبارك لاشقائنا في نادي شباب الاهلي.


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق