آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

حوافز لنقل المقرات الإقليمية للشركات الأجنبية إلى الرياض

في وقت تتأهب فيه الرياض لإطلاق منصة رقمية قريباً لتسويق الفرص الاستثمارية في السعودية، حذر وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح أمس من أن محاولات نقل الشركات مقراتها «شكلياً» لن تنجح، مفصحاً في الوقت ذاته بأن الشركات التي ستنقل مقارها فعلياً إلى الرياض ستستفيد من حوافز عديدة.

وعد وزير الاستثمار السعودي أنه بإمكان المملكة بذل جهد أفضل في التسويق للفرص الاستثمارية المُتاحة، كاشفاً أن جميع الفرص سيتم عرضها رقمياً عبر منصة «Invest Saudi» التي ستطلق قريباً.

وأبان الفالح خلال حديث مع برنامج «فرانكلي سبكينيغ» الذي تنتجه صحيفة «عرب نيوز» السعودية، أن القرار الحكومي بحصر التعامل مع الشركات التي مقراتها الإقليمية في الرياض ابتداء من عام 2024، ستحظى معه الشركات التي ستنقل مقارها فعلياً بحوافز عديدة.

واستطرد الوزير: «نريد أن يختار الخبراء الدوليون رفيعو المستوى الإقامة في السعودية، وليس فقط العمل فيها وحتى التقاعد بعد أن تنتهي التزاماتهم الوظيفية»، مضيفاً: «لا نزال نرحب بالشركات التي تختار أن تكون مقارها في الخارج، وتوجد لهم فرص كثيرة في القطاع الخاص، حيث لن تتدخل الحكومة في ذلك بأي شكل. بالعكس، ستسهل الحكومة لتلك الشركات العمل مع القطاع الخاص».
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق