آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اقتراح برلماني لتشغيل العمالة أبناء القرى في مشروعات حياة كريمة


أكد النائب أحمد حتة عضو مجلس النواب عن دائرة مغاغة وبني مزار بمحافظة المنيا ان مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير قرى ونجوع مصر ” حياة كريمة ” تمثل المستقبل لمصر كلها وتعتبر اكبر نقله لتطوير القرى المصرية  خاصة القرى الأكثر فقرا والتي تعكس اهتمام الرئيس بكل مصر 

واكد احمد حته في تصريحات للمحرررين البرلمانين اليوم ان المبادرة الرئاسية يمكن ان توفر فرص عمل لملايين الشباب من خلال تشغيل العمالة بكل منطقة او محافة في مشروعات حياة كريمة 

وقال ” حته ” انه تقدم بطلب واقتراح برلماني برغبة لوزير التنمية المحلية ان تقوم الشركات العاملة بالمشروعات في عملية التطوير بالاستعانة بالعمالة والخدمات المعاونة من اهل القرية المراد تطويرها وهو ما يسهل  تشغيل العمالة من محافظة المنيا من ابناء القرى انفسهم بالمشروعات خاصة المهن الصغيرة وتشغيل الشباب مما يساعد ايضا في القضاء على البطالة بتلك القرى في نفس الوقت تسهيل عمل المشروعات وتوفيرتكلفة نقل وتسكين العمالة من خارج القرى المراد تطويرها او من خارج المحافظ كما ستكون العمالة المقيمة اقل تكلفة مما يفيد اصحاب المشروعات والدولة  

واضاف النائب ان مبادرة حياة كريمة تعد من اضخم المبادرات التي شهدت مصر سواء في حجم التمويل او عدد المشروعات وهو ما يستوعب عمالة كثيرة خاصة في ظل تكليفات الرئيس بسرعة التطوير في المراحل المختلفة 

واكد النائب احمد حته ان ان معدلات البطالة في محافظة المنيا لا تزال مرتفعة بلغت15% ، وبواقع 7.4% للذكور و25% للإناث وذلك وفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاءفي عام 2020 ،وبالتالي يساعد التشغيل في المشروعات الجديدة لمبادرة حياة كريمة في تقليل نسب البطالة في المحافظة وهكذا في كل محافظات مصر خاصة القرى التي توجد بها النسبة الأكبر للبطالة مع ندرة فرص العمل بالقرى 

وشدد النائب احمد حته أن مبادرة ” حياة كريمة” ستغير وجه القري المصرية وتعيد تشكيل المجتمع المصري وتحسين أوضاع أهالي الريف والقرى، وهو مشروع اقتصادي وصناعي وزراعي، شامل متكامل وياتي في توقيت كان الشعب المصري يتطلع فيه لمشروع قومي يلتف حوله، والرئيس عبدالفتاح السيسي فاجأ الجميع كما يفعل دائما بالأفكار غير التقليدية خارج الصندوق بمشروع «حياة كريمة».


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق