آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

5 مشاهد عيناوية جذبت الأنظار في جولة «الرابح الأكبر» – رياضة – محلية

حصد العين مجموعة من المكاسب بفوزه الثمين على منافسه الفجيرة 3-1 ضمن الجولة 17 لدوري الخليج العربي، في وقت جذبت خمسة مشاهد الجمهور في اللقاء، كان أولها نتيجة الفوز التي ساهمت بشكل واضح في إنعاش حظوظ المنافسة على لقب الدوري، كون أن «الزعيم» رفع رصيده إلى 30 نقطة وقلص الفارق لـ 7 نقاط فقط مع الشارقة والجزيرة المتصدرين بعد تعادلهما ليصبح «الرابح الأكبر» خلال هذه الجولة.

والمشهد الثاني تجسد في نجاح الفريق بالاستمرار في حصد النقاط الكاملة بالفوز في مباراتين على التوالي لأول مرة منذ نوفمبر الماضي، إذ على مدار الجولات الماضية، عجز «الزعيم» عن المحافظة على نغمة الانتصارات، إذ فاز في لقاء واحد، وخسر في مواجهتين، وتعادل في خمس جولات، قبل أن يفوز في اللقاء الماضي على الشارقة، ويعززه بالفوز على الفجيرة، الذي تجمدت نقاطه عند 10 نقاط في المركز الـ12.

وثالث المشاهد كان انتهاء صداع مركز صناعة اللعب في الفريق بعد أن أثبت الوافد الجديد شويا ناكجيما قدراته الفنية خلال اللقاء ونجح في مساعدة الفريق على تغيير الأسلوب الذي كان يتبعه بالاعتماد على الأطراف بشكل أكبر، إذ بمشاركته تحول الفريق للضغط من العمق وهو ما ساعد حرر الجناحان بندر الاحبابي وكايو كانيدو من الرقابة.

والمشهد الرابع كان في إعطاء المدرب بيدرو إيمانويل «دش بارد» للمهاجم الأنغولي ويلسون إدواردو إذ سحبه بعد 10 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني على نحو مفاجئ بعكس الفترة الماضية التي كان يكمل فيها المباراة، وتعتبر مشاركة اللاعب لمدة 55 دقيقة فقط بمثابة الإنذار للاعب الذي يواجه بدوره انتقادات متواصلة من جماهير النادي بسبب عطاؤه.

وخامس المشاهد كان في تألق اللاعب البرازيلي كايو كانيدو وتسجيله لهدفين على مدار الشوطين منهياً بذلك صيام أربع مباريات متتالية.

من جانبه، قال مدرب العين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، إنه ليس سعيداً بالهدف الذي استقبلته شباك فريقه في الدقيقة الأخيرة على الرغم من فوزهم 3-1، وأكد في مؤتمر صحافي: «منافسنا حصل على بعض الفرص للتسجيل وكانت منهما اثنتين خطيرتين، لكن حققنا فوزاً مهماً ويتوجب علينا الاستمرار في تقديم ذات المستوى خلال استحقاقاتنا المقبلة، كما ينبغي علينا الالتزام بالخطة الفنية حتى نتمكن من تحقيق النتائج القوية في جميع مبارياتنا المقبلة».

المشاهد الخمسة

1- دخول المنافسة على اللقب بتقليص فارق النقاط لسبع نقاط.

2- الاستمرار في الانتصارات للمباراة الثانية توالياً لأول مرة منذ نوفمبر.

3- حل مشكلة صناعة اللعب بتألق الياباني ناكاجيما.

4- «دش بارد» من بيدرو للمهاجم الأنغولي ويلسون إدواردو.

5- عودة البرازيلي كايو لوكاس للتسجيل بعد غياب.


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق