آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مخدتش فرصتها.. فيديو نادر لتحية كاريوكا تتحدث عن رأيها في راقصة شهيرة


لم تكن راقصة عادية، لم يكن رقصها كأي رقص، كانت تحب مهنتها و كانت تسعى أن يكون للرقص الشرقي قيمة كبيرة و يصل إلى اقصى بلاد الارض و أن يكون في مصر لون معين من الرقص تتميز به، هي المبدعة تحية كاريوكا. 

تحل اليوم ذكرى ميلاد إحدى مؤسسات الرقص الشرقي في مصر و الدول العربية و منها إلى خارج القارة الافريقية، فإن مقاطع رقصاتها مازالت موضع إهتمام الاجانب حول العالم لحرفتها الرقص، فقد كانت لها كاريزما خاصة بها تختلف عن أي راقصة اخرى، فقد كانت بارعة في لفت الأنظار إليها  بخفة ظلها و ذكائها. 

ولدت تحية كاريوكا في 22 فبراير 1915، و كانت تهوى الرقص منذ نعومة أظافرها، و حينما شبت اكتشفتها بديعة مصابني و قررت ضمها لفرقتها التي عرفت عن طريقها للجمهور و أصبحت من أهم الراقصات في مصر في الخمسينات . 

ظهرت كاريوكا في مقابلة مع الراقصة نجوى فؤاد و كانت مازالت في بداياتها، و كانت نجوى تشعر بالسعادة البالغة بوجودها بالقرب من تحية كاريوكا كوجه جديد من الراقصات على الساحة الفنية . 

قالت كاريوكا رأيها في نجوى إنها راقصة ممتازة و طموحة و تسعى لأن يكون لها مكان على الساحة الفنية و ان تصبح راقصة شهيرة، أما عن التمثيل فقط أشارت كاريوكا إلى أن نجوى لم تأخذ فرصتها في التمثيل حتى اللحظة التي سجل فيها ذلك اللقاء القديم في ماسبيرو ، و اكدت أنها إذا حصلت على الفرصة ستستغلها بنجاح . 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق