آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كبير مفتشي أبو سمبل: استعدينا جيدا لاستقبال «تعامد الشمس» على رمسيس – المحافظات

قال الأثاري أحمد مسعود، كبير مفتشى آثار أبوسمبل، إننا استعدينا جيدا لاستقبال الظاهرة الفلكية الفريدة بتعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني بمعبده بمدينة أبو سمبل السياحية، ويوجد تعليمات مشددة بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، خلال ظاهرة تعامد الشمس.

وأكد «مسعود» في تصريحات صحفية، أنه لن يسمح بدخول أي زائر بدون ارتداء كمامة الوجه، وقياس درجة حرارته، مع مراعاة التباعد الاجتماعى بين الزائرين، كما تم تركيب شاشتين عملاقتين لعرض الظاهرة أمام المعبد لتفادى الزحام داخل الممر المؤدي إلى قاعة قدس الأقداس بالمعبد.

وتابع: «المنطقة الأثرية استعدت لتعامد الشمس على قدس الأقداس بأبوسمبل، من خلال تشكيل فريق من الأثاريين أخصائيى الترميم، وتم عمل الصيانة والترميم اللازم لواجهة المعبد مع تثبيت الألوان وإجراء التنظيف الميكانيكي والكيميائي، وباقي استكمالات الصيانة الدورية التي تتم بصفة مستمرة للحفاظ على أثرية ورونق المكان ليكون جاهز تماما لاستقبال الظاهرة».

على جانب آخر، قال الدكتور عبدالمنعم سعيد، مدير آثار أسوان والنوبة، إن اليوم 22 فبراير، يشهد تعامد الشمس على معبد أبو سمبل بأسوان، مبينا أن هذه ظاهرة فلكية هندسية فريدة من نوعها، تحدث مرتين في العام، كانت قبل نقل المعبد بسبب بناء السد العالي، تحدث في أيام 21 فبراير و21 أكتوبر، وبعد نقله عقب عام 1961، تحدث أيام 22 فبراير و22 أكتوبر، وهذه الظاهرة مرتبطة بفصل الزراعة، ويوم الحصاد عند المصري القديم.

وتابع: «سيتم إجراء حفلة هذا العام، في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وستكون هذه الحفلة الموسيقية بعد تعامد الشمس الساعة السابعة، وسيتم بث هذه الحلقة على منصة عالمية، ومن المتوقع أن يشاهده 20 مليون مشاهد، مع تصويره على يد شركة عالمية متخصصة في الإنتاج الفني، ويقودها عازف ألماني شهير».


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق