آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

يجعل دور القارة السمراء تتطور مع العصر الحالى.. ويعيد تنظيم علاقات دول الجوار


  • برلمانية: مطلب الرئيس بمراجعة الدساتير الأفريقية سيساهم في تطوير القارة السمراء
  • نائب: مراجعة وتحديث الدساتير الأفريقية يخدم المصالح العليا لدول القارة
  • برلمانية: مطلب الرئيس بمراجعة وتحديث الدساتير الأفريقية يعمق التعاون مع دول القارة

أشاد عدد من النواب بمطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمراجعة وتحديث الدساتير الإفريقية لمواكبة التحديات العالمية، مؤكدين أن مراجعة الدساتير الأفريقية؛ سيساهم فى تطوير القارة السمراء، وسيجعلها تتطور مع العصر الحالى، كما أشاروا إلى أننا فى حاجة إلى مراجعة المنظومة القانونية للدول الأفريقية، بحيث تتناسب مع المرحلة الحالية، خاصة فى ظل عدم مراعاة الحدود الأفريقية مصالح الشعوب.

قالت النائبة غادة عجمي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، يسعى دائما لأن تكون أفريقيا فى المقدمة؛ ولذلك طالب بضرورة مراجعة وتحديث الدساتير الأفريقية حتى تتناسب مع العصر.

وأشارت عجمى، فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد” إلى أن مطلب الرئيس مهم جدا، قائلة: “لا أظن أن أى أحد من رؤساء دول أفريقيا، سبق وأن طلب ذلك المطلب”.

وأوضحت عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن مراجعة الدساتير الأفريقية؛ سيساهم فى تطوير القارة السمراء، وسيجعلها تتطور مع العصر الحالى.

وقال النائب عاطف المغاورى، عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان، إن مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمراجعة وتحديث الدساتير الإفريقية لمواكبة التحديات العالمية؛ أمر طبيعي، مشيرا إلى أن مراجعة هذه الدساتير سيخدم المصلحة العليا لدول القارة.

وأشار المغاورى، فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، إلى أن الدستور المصرى يعتبر من الدساتير المرنة التى تخضع للتعديل، مؤكدا أن مراجعة الدساتير الأفريقية ستتمثل فى مراجعة الإطار القانوني للدولة وعلاقات الدول الجوار.

وتابع عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان أننا فى حاجة إلى مراجعة المنظومة القانونية للدول الأفريقية، بحيث تتناسب مع المرحلة الحالية ، خاصة فى ظل عدم مراعاة الحدود الأفريقية مصالح الشعوب.

وأشادت النائبة مى مازن ، عضو لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان بمطلب الرئيس السيسى بمراجعة وتحديث الدساتير الأفريقية لمواكبة التحديات العالمية ، مشيرة إلى أنه يعمق التعاون بين مصر والدول الأفريقية فى المجال التشريعى.

وأشارت مازن فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد” إلى أن لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان ستناقش فى أقرب إجتماع لها كلمة الرئيس السيسى فى الاجتماع التحضيري الذى نظمته المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار سعيد مرعى، عبر تقنية الفيديو كونفرنس، لكبار القضاة الأفارقة، والخبراء الدوليين.

وكان قد طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى، بضرورة أن تخضع جميع الدساتير الموجودة فى الدول الافريقية للمراجعة والتحديث المستمر، حتى تتمكن من مواكبة التحديات المتلاحقة والسريعة فى العالم .

ودعا الرئيس السيسي، رؤساء المحاكم الدستورية الأفريقية، المشاركة فى الاجتماع التحضيري، إلى ضرورة التباحث لمواجهة التحديات التي تواجه القارة السمراء، والعمل بصورة جماعية لوضع قواعد دستورية مشتركة بما يدعم الرؤية الأفريقية للنهوض بالقارة.

وشدد الرئيس السيسى ، على ضرورة أن يستفيد الجميع من المنصة القضائية الرقمية التي جرى إطلاقها في الاجتماعات السابقة، وذلك لأن التحول الرقمى يمثل تحديا كبيرا للقارة الأفريقية.

وبدأ الاجتماع التحضيري الذى تنظمه المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار سعيد مرعى، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لكبار القضاة الأفارقة، والخبراء الدوليين.

يأتى هذا الاجتماع، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي للتحضير لاجتماع القاهرة الخامس رفيع المستوى لرؤساء المحاكم الدستورية والمحاكم العليا، والمجالس الدستورية الأفريقي.

وأصدرت المحكمة الدستورية العليا، بيانا، أكد خلاله المستشار الدكتور عادل عمر شريف، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، أن الدولة المصرية وبدعم غير محدود من القيادة السياسية، حريصة على استمرارية التعاون القضائي مع الأشقاء الأفارقة منذ سنة 2017.

وقال إن بداية الانعقاد السنوي الدوري لاجتماع القاهرة رفيع المستوى، بهدف الارتقاء بمنظومة التقاضي ودوره في المجتمع على المستوى الأفريقي، وفقًا لأعلى المستويات المتعارف عليها في الأمم المتحضرة.

وأشار إلى أن الاجتماع التحضيري سيناقش قائمة الموضوعات المهمة التي ينتظر أن تشكل أجندة اجتماع القاهرة الخامس، ويأتي على رأسها العدالة الإلكترونية في أفريقيا منذ اندلاع جائحة كورونا.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق